الصم و البكم يجسدون وقفة إحتجاجية أمام جهة العيون الساقية الحمراء و لامسؤول من الجهة يحاورهم

العيون الان

المعطلون و الصم و البكم يسمون جهة العيون الساقية الحمراء بجهة الابواب الموصدة، نظرا لغياب مسؤوليها.


بدا جليا ارتفاع وثيرة الأشكال الاحتجاجية لمجموعة الصم و البكم، الامس بشارع السمارة واليوم صباحا امام جهة الابواب الموصدة (جهة الساقية الحمراء) في وجه كل معطل و كل مهمش و كل اصم وكل أبكم.


السؤال الذي يطرح نفسه بقوة في ظل الإحتقان المتنامي ماذا حضر منتخبوا الجهة من برامج لمطالب الشق الإجتماعي خصوصاً في مشروع النموذج التنموي؟


حال لسان ممثلي الصم والبكم بلغة الإشارة أنهم سيواصلوا نضالهم حتى تحقيق مطلبهم الإجتماعي المتمثل في استفادتهم من بطائق الإنعاش الوطني.


صورة وقوف الصم و البكم أمام الجهة بوقفات احتجاجية وصمة عار على جبين من يديرون الشأن الجهوي، ما زاد طين بلة هو عدم فتح حوار معهم رغم ان المجموعة دفعت عدة طلبات لقاء للجهة وعدة مؤسسات لم تلقى اي تجاوب.


الوقفة اليوم عرفت إنزال أمني كبير للفض و التفريق لمنع الصم و البكم من اقتحام مؤسسة الجهة مما أسفر عنه إصابة احد أعضاء المجموعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.