العيون..الإلتزام وعدم التهاون بالتدابير الوقائية سر نجاح التخفيف والخروج من الأزمة ككل

العيون الآن

ملعين الحافظ

العيون..الإلتزام وعدم التهاون بالتدابير الوقائية سر نجاح التخفيف والخروج من الأزمة ككل

بدلت الدولة وكل مؤسساتها منذ اليوم الأول جهود جبارة للحد من تفشي وباء كورونا كوفيد 19 موازاة مع اتخاذ لجنة اليقظة المركزية رزنامة من الاجراءات والقرارات الاجتماعية، لامست شرائح عريضة من مواطني ومواطنات المملكة.

ووصلت التدابير والاجراءات الوقائية المتواترة المتخذة بالمملكة، المنزلة مركزيا وجهويا وإقليما الى مرحلة التخفيف من إجراءات التخفيف الذي سيبدأ سريان العمل به اليوم الأربعاء السادسة مساء.

وبموجب تمديد سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية، بسائر أرجاء التراب الوطني لمدة شهر لمواجهة تفشي فيروس كورونا، قسمت مناطق التخفيف الى منطقتين لتكون جهة العيون الساقية الحمراء من ضمن المنطقة رقم 1 نتيجة عمل متواصل ليلا نهارا لمجموعة من المتدخلين وعلى رأسهم ولاية العيون الساقية الحمراء وإلتزام مواطني ومواطنات الجهة.

وفي نفس السياق الذي يتحمل الجميع فيه المسؤولية بالخروج بجهة العيون واقاليمها من مرحلة التخفيف الى العود للحياة الطبيعية وممارسة جميع الأنشطة الاقتصادية بدون قيد وشرط، علينا الجميع الامتثال للتدابير الوقائية اللازمة من قبيل إرتداء الكمامة واحترام مسافة الأمان والنظافة الشخصية وكذا الابتعاد عن الزيارات العائلية المكتظة.

ويشار ان الدولة وكل اجهزتها مع تجاوب المواطنين تحملت مسؤوليتها في  مرحلة الحجر الصحي وقدمت الدعم للفئات الهشة وخففت على مجموعة من القطاعات تداعيات وانعكاسات الوباء على انشطتهم، ساهرة على التطبيق الصارم لحالة الطوارئ الصحية والحجر منذ تفشي الوباء، فاليوم مسؤولية تسجيل حالة جديدة للفيروس في إطار التخفيف المتخذ تعيدنا الى المربع الاول، لذا يجب التطبيق الفعلي للتدابير الوقائية والالتزام التام بها في جميع التنقلات في داخل المدن واخذ الحيطة والحذر أثناء السفر بين الاقاليم.

 

ADS TOP

التعليقات مغلقة.