العيون..السلطات المحلية والطبية تكذب الإشاعات والادعاءات حول الاهمال الطبي لمريض بالمستشفى الحسن ابن المهدي

العيون الآن 

العيون..السلطات المحلية والطبية تكذب الإشاعات والادعاءات حول الاهمال الطبي لمريض بالمستشفى الحسن ابن المهدي “بلاغ”

استقبل مستشفى مولاي الحسن بلمهدي بالعيون المريض بمبا لفقير الذي تعرض للكسر على مستوى الورك بحمام منزله يوم 17.11.2020 وقد نقل على الفور على مثن سيارة الإسعاف التابعة للوقاية المدنية وتم استقباله بجناح الجراحة حيث تم إخضاعه للفحص بالأشعة وإعطائه الأدوية والمسكنات اللازمة في انتظار القرار الطبي الذي بموجبه إما إن يخضع إلى عملية جراحية أو تجبير الأعضاء، حيث أن إجراء عملية طبية جراحية يتطلب ترتيبات معقدة من فحوصات بالأشعة وغيرها للتأكد مما اذا كان المريض يعاني من أعراض أخرى لا تسمح له بالجراحة المباشرة دون اللجوء إلى الإعداد القبلي بما في ذلك ترتيبات التخدير.

وتفاعلا مع عائلة المريض فقد أبلغت إدارة المستشفى العائلة بحالته الصحية وما تستدعيه من ترتيبات ، في احترام تام لكل الإجراءات الصحية المعمول بها غير ان العائلة و بكل عجرفة وفي تحد صارخ للمصالح الصحية و بمؤازرة من عناصر انفصالية أرادت أن تفرض رأيها على الأطباء والمطالبة بإجراء عملية جراحية مباشرة،،متعمدة بذلك نشر الفوضى و البلبلة لتغدي الدعايات المغرضة للانفصاليين داخل المرفق العام لتعرقل سيره العادي و تحرم جميع المرتفقين من خدماته وهو أمر مرفوض خاصة انه يزج بمعانات المرضى في حسابات سياسية فاشلة وسيتم التصدي له بكل الوسائل القانونية المتاحة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.