المدير الإقليمي للمكتب الوطني للماء والكهرباء يجر ولد الرشيد للقضاء بسبب “إهانة موظف”

العيون الان

علمت الصحراء عاجل من مصادر مضطلعة أن المندوب الإقليمي للمكتب الوطني للماء والكهرباء بالعيون، بصدد رفع دعوى قضائية ضد رئيس المجلس البلدي حمدي ولد الرشيد بسب الإهانة التي تعرض لها من طرف الأخير في الاجتماع الذي عقده المجلس الجماعي يوم أمس الخميس فاتح فبراير بمقر البلدية.

وكان ولد الرشيد قد أقدم على طرد المندوب الإقليمي للمكتب الوطني للماء والكهرباء بالعيون من إجتماع المجلس بأسلوب مهين جدا، وذلك بعد أن قاطعه عدة مرات أثناء تقديمه لعرض حول حصيلة عملة المندوبية الإقليمية للمكتب الوطني للماء والكهرباء بالعيون.

وفي تفاصيل الموضوع، أوضح مصدر من داخل مجلس مدينة العيون، أن ولد الرشيد استفسر المندوب الإقليمي للمكتب الوطني للماء والكهرباء بالعيون أثناء اجتماع المجلس اليوم الخميس، عن سبب غياب المندوب الجهوي للمكتب عن الاجتماع، حيث أجابه المندوب الإقليمي بأنه المندوب الجهوي في عطلة رسمية، وهو ما الأمر الذي لم يرق لحمدي ولد الرشيد.

وأشار المصدر ذاته أن ولد الرشيد توجه إلى المندوب الإقليمي قائلا إن غياب المندوب الجهوي عن الاجتماع يدل على الاستهتار وعدم احترام المجلس، غير أن المندوب الإقليمي لم يرد عليه، وبدأ في عرض تقريره إلا أن ولد الرشيد بدأ يقاطعه كل مرة ويقوم باحتقاره واستصغاره أمام الحاضرين.

وأضاف المصدر ذاته، أن واقعة طرد المندوب الإقليمي من اجتماع المجلس من لدن حمدي ولد الرشيد بدأت عندما دخل الطرفان في نقاش حول منح رخص مؤقتة للربط بالماء والكهرباء لبعض المساكن الجديدة، حيث عبر ولد الرشيد عن رفضه لمنح تلك الرخص، في حين أصر المندوب الإقليمي على أن القانون يمنح للمندوبية حق منح تلك التراخيص المؤقتة.

وأوضح مصدر الجريدة أن ولد الرشيد وصف رد المندوب الإقليمي بأنه “بسالة” وتجاوزٌ لصلاحيات المجلس، وهو الأمر الذي رفضه المندوب الإقليمي، مشددا في رده على ولد الرشيد بأن المندوبية الإقليمية تمارس الصلاحيات التي يخولها لها القانون من أجل مساعدة المواطنين، وهو الشيء الذي لم يعجب ولد الرشيد حيث صرخ في وجه المندوب قائلا: “نوض خرج عليا”.

وأكد المصدر أن عددا من أعضاء المجلس من المعارضة احتجوا على طريقة تعامل ولد الرشيد مع المندوب الإقليمي للمكتب الوطني للماء والكهرباء بالعيون، غير أنه رد عليهم بأنه لديه كامل الحق في طرد من يشاء والابقاء على من يشاء، مشيرا إلى أن ولد الرشيد هدد أيضا بطرد أعضاء المجلس المنتمين للمعارضة إذا لم يلتزموا الصمت، غير أن باشا المدينة نصحه بعدم فعل ذلك.

المصدر: الصحراء عاجل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.