المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالعيون يكرم الأستاذة المكونة فاطمة ميمتشيوي

العيون الآن

نظَّمت اللجنة الاجتماعية بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين العيون الساقية الحمراء يوم الاثنين 20 يوليوز 2020 حفلا تكريميا للأستاذة الفاضلة فاطمة ميمتشيوي بمناسبة تقاعدها من العمل بعد سنوات من العطاء والوفاء. الحفل كان مناسبة للاعتراف بالخدمات الجليلة التي قدمتها الأستاذة للمركز طيلة مسارها المهني.
وقد افتتحَ مديرُ المركزِ كلمة الحفل التكريمي بشهادته المؤثرة حول الأستاذة ميمتشيوي، متطرقا لما قدّمته طيلة سنوات عملها بالمركز من مجهودات في تأطير الأساتذة المتدربين، معتبرا أن تقاعدها لا يعني نهائيا قطع صلتها بالمركز؛ فالبذور التي غرستها بالمركز أصبحت جذورا ممتدة تربطها بالمركز.


وبعد كلمة السيد المدير الصادقة والمؤثرة، قدَّم الأستاذ المكوّن سعيد بكار كلمة باسم شعبة اللغة العربية في المركز ذكر فيها مميزات الأستاذة ميمتشيوي الأخلاقية والعلمية، واصفا الأستاذة بصفات الإنسانية والعطاء غير المحدود. ثم تلت كلمة الأستاذ سعيد كلمات كل من: الكاتب العام السيد علي لحلو، المدير المساعد المكلف بسلك الإدارة التربوية الأستاذ سيدي الأشكل، الأستاذ المكوّن عبد الرحمن بو علي، والحسين ليدري، والفارسي بوصولى، ومحمد تجار، سيدي لفضل حامد، ومحمد زركان. وعبروا جميعا عن علاقتهم الوثيقة بالأستاذ ميمتشيوي، ذاكرين مميزاتها وصفاتها الحسنة، ومتمنين لها تقاعدا مريحا وسعادة دائمة.


وكان الصوت النسوي في هذه الشهادة ممزوجا بِعَبَرَاتٍ صادقةٍ انطلقت من مُقَلِ الأستاذات المكوِّنات وأستاذتنا ميمتشيوي، فكانت الدموع ترجمة صادقة لتلك الأحاسيس الجميلة التي تركتها الأستاذة ميمتشوي في نفوسِهِنَّ.


وقد قام السيد مدير المركز محمود الراحل، والسيدة للا زليخة بابا، والسيدة الفن البكاي بتقديم هدايا تكريمية للأستاذة فاطمة ميمتشيوي عرفانا بمجهودها طيلة عملها بالمركز.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.