الموقع الأميركي “أكسيوس” لا وجود لأي مؤشر عن إدارة جون بايدن في التراجع عن الاعتراف الامريكي بسيادة المغرب على صحرائه..التفاصيل

العيون الآن 

الوالي الزاز _ العيون

الموقع الأميركي “أكسيوس” لا وجود لأي مؤشر عن إدارة جون بايدن في التراجع عن الاعتراف الامريكي بسيادة المغرب على صحرائه..

نفى موقع “أكسيوس” الأمريكي، وجود أية مؤشرات حول إعتزام الرئيس الامريكي، جو بايدن، للتراجع عن قرار إدارة الرئيس الأسبق دونالد ترامب، بخصوص الإعتراف بسيادة المملكة على الصحراء في الفترة القليلة المقبلة.

واوضح “أكسيوس” أن قرار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، بشأن الصحراء يعد تحولا جذريا في سياسة الولايات المتحدة الأمريكية، مشيرا أن التراجع عنه سيضر بالعلاقات مع المغرب، كما سيدفع الرباط إلى التراجع عن الوعود التي قدمتها بخصوص إستئناف العلاقات المغربية الإسرائيلية، والذي يعد جزءا من الصفقة مع دونالد ترامب.

وأبرز “أكسيوس” أن قرار الإعتراف بسيادة المغرب على الصحراء بالإضافة لملفات أخرى تخضع للمراجعة من طرف وزارة الشؤون الخارجية الأمريكية، بيد أن المسؤولين الأمريكيين الحاليين والسابقين، أكدوا أن الإدارة الحالية ليست في عجلة من أمرها للتعامل مع مسألة الصحراء.

ويشار أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، قد أكد يوم الإثنين الماضي، أن الولايات المتحدة الأمريكية ستواصل دعم المسار الأممي من أجل التوصل إلى حل عادل ودائم للنزاع الذي طال أمده في المغرب، مردفا أنها ستواصل دعم عمل المينورسو لمراقبة وقف إطلاق النار ودرء العنف في المنطقة، مشددا أنه لا توجد أي تحديثات في الوقت الراهن حول القرار الأمريكي القاضي بالإعتراف بمغربية الصحراء، موردا “ما قلناه إجمالا لا يزال ساري المفعول

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.