العيون الان    احتضنت  دار الثقافة ام السعد يومه السبت 13 من هذا الشهر، وبحضور مجموعة من الأساتذة الباحثين المهتمين بتراث المنطقة المحلي، تأسيس مركز دراسات يعنى بحفظ والاعتناء بالأدب والثقافة المحليين، كما سيسعى الباحثون من خلال الهيئة الثقافية إلى رد الاعتبار للشخصيات العمومية المحلية التي قدمت خدمات جليلة في مجالات الأدب والثقافة والقضاء والفقه…
وحمل المركز اسم إحدى الشخصيات الأدبية والعلمية المحلية المعروفة بإنتاجها الأدبي والعلمي الغزير، والمتمثلة في العلامة الفقيه، القاضي والأديب محمد سالم ولد عبد الفتاح العلوي المتوفي في مدينة العيون سنة 1951.
وستعمل الهيئة التي انعقد جمعها التأسيسي، بحسب بلاغ صادر عن اللجنة التحضيرية، على دعم ثقافة الكتابة والتأليف في مختلف المجالات من أدب وفن وتاريخ ومجتمع…، كما سيسعى النشطاء والباحثون المشتغلون فيها إلى تدوين ونشر الإنتاج الأدبي المحلي والتعريف به على أوسع نطاق عبر مجموعة من الوسائل والنشاطات.
وسيضم المركز بحسب اللجنة التحضيرية مجموعة من الأسماء المعروفة في الساحة الأدبية المحلية، من بينهم أدباء ونقاد وباحثون، سبق أن قدموا دراسات حول الإنتاج الشعري والأدبي للعالم والأديب محمد سالم ولد عبد الفتاح العلوي، فيما ينتظر أن يشتغلوا من خلال المركز، على التحضير لدراسات بحثية وأكاديمية حول مختلف أدباء المنطقة.
وتعتبر شخصية العلامة محمد سالم ولد عبد الفتاح العلوي التي سيحمل المركز المزمع تأسيسه اسمها، تعتبر إحدى أهم أعلام المنطقة، كما يعتبر من أوائل العلماء والأدباء المحليين الذين صدرت لهم إنتاجات علمية وأدبية مطبوعة، حيث أصدر العديد من المؤلفات في ثلاثينيات وأربعينيات القرن الماضي، من بينها ديوان مطبوع طباعة حجرية، كما طبعت له قصيدة ميمية طويلة سنة 1348هـ/ 1939م من طرف مطبعة الثقافة بسلا بإشراف من الناقد المعروف عبد الرحمان حجي، وترك العديد من المؤلفات والأنظام العلمية في الفقه واللغة والأدب.د، وترجم له مجموعة من المؤرخين الوازنين من قبيل المختار السوسي في كتابه “المعسول”، المختار ولد حامدون في كتابه “حياة موريتانيا”، عباس الجراري في كتابه “ثقافة الصحراء”، بالإضافة الى عديد النقاد والباحثين…وقد ضمت لائحة أعضاء مكتب المركز الذي رأسه الاستاذ محمد فاضل الفيرس، كل من الاساتذة الباحثين : الناقدين الأدبيين الدكتور لغلى بوزيد، والدكتور السالك بوغريون، والاعلاميين الدكتور محمود عياش والاستاذ لحبيب عيديد، والباحث الدكتور الطالب بويا ماء العينين، والباحث الدكتور حسن التلموت، والباحث في سلك الدكتوراه محمد لبيهي، بالاضافة الى الاديب الاستاذ النعمة بيروك والاستاذ الشيخ الداه، كما ضم المكتب كل من الفاعلات الجمعويات الاستاذة فاطمة الداه، والاستاذة صفية الفيرس، والاستاذة فاطمة بيروك.

وكان البرنامج حافلا بمجموعة من المداخلات القيمة للأساتذة، والحضور، اذ أجمع الكل على خصال العلامة الراحل وما اسداه من خدمات جليلة لتحصيل وتعليم الأجيال التي ترعرت على يديه.

برنامج فعاليات الجمع العام التأسيسي
لـ”مركز محمد سالم ولد عبد الفتاح العلوي للأبحاث والدراسات”
المنعقد بتاريخ 13 أكتوبر 2018، بدار الثقافة أم السعد بالعيون
على الساعة 18:00 مساء.

آيات من الذكر الحكيم، يلقيها المقرئ محمد يحظيه ولد عبد الفتاح.

كلمة افتتاحية باسم اللجنة التحضرية للجمع العام التأسيسي، يلقيها الأستاذ محمد فاضل لفيرس.

كلمة باسم أسرة الفقيد العلامة محمد سالم ولد عبد الفتاح، يلقيها الأستاذ محمد النعمة بيروك.

مداخلة حول التعريف بشخصية بالفقيد العلامة محمد سالم ولد عبد الفتاح، يلقيها الدكتور السالك بوغريون.

مداخلة حول البيئة العلمية والأسرية للعلامة محمد سالم ولد عبد الفتاح، يلقيها بنعبد الفتاح محمد سالم.

قراءة في القانون الأساسي، يلقيها الأستاذ محمد فاضل الفيرس.

* المصادقة على القانون الأساسي للمركز.

* انتخاب المكتب التنفيذي للمركز.

* اختتام فعاليات الجمع العام.

قصيدة شعرية للشاعر والاديب محمد النعمة بيروك:

تصريح السيد محمد فاضل الفيرس: