بلاغ صحفي للمديرية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج لحالات الإصابة بفيروس كورونا حسب الجهات

العيون الآن

بلاغ صحفي للمديرية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج لحالات الإصابة بفيروس كورونا حسب الجهات :

سيرا على نهجها التواصلي وفي إطار إطلاعها المستمر للرأي العام على مستجدات الوضع الصحي داخل المؤسسات السجنية في ارتباط بتداعيات فيروس كورونا المستجد، تتقدم المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج إلى الرأي العام بالمعطيات التالية:

– جهة الدار البيضاء سطات: تم تسجيل حالة إصابة واحدة لدى موظف يعمل بالسجن المحلي عين البورجة بالدار البيضاء، حيث كان من المرتقب أن يلتحق المعني بالأمر للعمل بالمؤسسة ضمن أفراد الفوج الثاني، لكن تم استبعاده مع إخضاعه للبروتوكول العلاجي الخاص بفيروس كورونا المستجد.

– جهة بني ملال خنيفرة: تم تسجيل حالة إصابة واحدة لدى سجين وافد على السجن المحلي لبني ملال، وذلك في إطار الاختبارات التي يخضع لها جميع السجناء الجدد. وقد تم عزل السجين المذكور وإخضاعه للبروتوكول العلاجي الخاص بفيروس كورونا.

– جهة فاس مكناس: لم يتم تسجيل أية إصابة جديدة في صفوف النزلاء، في حين تم تسجيل إصابتين لموظفين يعملان بالسجن المحلي تاونات، حيث تم استبعادهم من العمل ضمن الفوج الثاني قبل ولوجهم إلى المؤسسة، مع إخضاعهم للبروتوكول العلاجي الخاص بفيروس كورونا. كما تم تسجيل إصابة موظف بالسجن المحلي بوركايز بفاس يعمل كسائق خارج المؤسسة، حيث أخضع بدوره لنفس البروتوكول العلاجي.

– في ما يتعلق بجهة درعة تافيلالت، لم يتم تسجيل أية حالة جديدة بمؤسسات الجهة. وفي ما يخص السجن المحلي بورزازات، ومن بين 241 حالة مؤكدة بالمؤسسة، تم تسجيل تعافي 116 نزيلا بصفة نهائية، علما أن نتائج الاختبار الثاني لـ25 سجينا جاءت سلبية في انتظار إعلان تعافيهم التام من طرف الجهات المختصة، في حين يخضع باقي النزلاء المصابين للبروتوكول العلاجي داخل المؤسسة.
أما بالنسبة للموظفين، فقد تم الإعلان عن تعافي 31 موظفا بصفة نهائية بعد إخضاعهم للبروتوكول العلاجي، في حين لا زال بقية الموظفين يخضعون لنفس البروتوكول.

– جهة طنجة تطوان الحسيمة: بلغ عدد النزلاء الذين جاءت نتائج تحاليلهم إيجابية 15 نزيلا، تم إخضاع 11 منهم للبروتوكول العلاجي بالسجن المحلي طنجة 1، ونقل ثلاثة منهم للخضوع لنفس البروتوكول بالمستشفى الخارجي، في حين جاءت نتائج التحاليل المعادة لسجين واحد سلبية.
أما في صفوف الموظفين، فقد بلغ العدد الإجمالي للمصابين 18 حالة، موزعين بين العينات والمخالطين، حيث يخضعون حاليا للبروتوكول العلاجي الخاص بفيروس كورونا.

و في ما يخص حالات الشفاء، فقد تعافت الموظفتان العاملتان بكل من السجن المحلي الأوداية بمراكش والسجن المحلي بالقصر الكبير، ليتم بذلك الإعلان عن شفاء جميع الموظفين المصابين بهاتين المؤسستين.

يشار إلى أنه لم يتم تسجيل أية حالة إصابة جديدة سواء في صفوف الموظفين أو النزلاء بالمؤسسات السجنية التابعة لجهات: سوس ماسة وكلميم واد نون، العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب، الرباط سلا القنيطرة، مراكش آسفي، جهة الشرق.

كما يشار إلى أن المندوبية العامة، وفي إطار الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد داخل المؤسسات السجنية، قامت بالتنسيق مع السلطات الإدارية والصحية المختصة من أجل إخضاع موظفي الفوج الجديد الذين بدؤوا في تسلم مهامهم للاختبارات الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا، حيث تم إخضاع 2261 موظفا من 45 مؤسسة سجنية لهذه الاختبارات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.