العيون الان

بعد زيارته الأولى المسجد الكبير “مسجد عبد البار”  أصدر عامل أمير المؤمنين بإقليم بوجدور تعليماته الصارمة للسلطات المعنية من أجل الشروع في الهدم الإستعجالي للصومعة التي أصبحت تشكل خطرا على مرتادي المسجد.

 

و عمل السيد بن براهيم على التكفل بالبحث عن  محسنين من أجل إعادة بناء المسجد الذي تآكلت جنباته ، فيما أصبحت صومعته  آيلة للسقوط ، من أجل الحد من كارثة إنسانية قادمة لا محالة بالنظر للمسجد الذي يشهد إقبالا واسع النظير.

 

كما أصرت مصادر لجريدة المحرر أن المحسن الذي تكلف ببناء المسجد صرح للسلطات المحلية لمدينة التحدي، أنه مستعد لتكبد جميع مصاريف البناء و قام كذلك بصد مساعدات مادية من محسنين محليين ،لكنه اشترط تعيين جمعية تتكفل بمراقبة مراحل البناء و الصيانة.

 

و أكد مراقبون محليون، أن السيد عامل الإقليم و منذ أن حط الرحال بالإقليم،  و هو يعمل على إحداث تغييرات جدرية و نوعية رغبة منه في جعل المدينة ليس فقط قطبا صناعيا و اقتصاديا بالنظر للمعطيات الجغرافية الهائلة ، فهو يعمل كذلك على التحسين من جمالية المدينة و إعمارها.

المصدر: المحرر