بيان… التنسيق الميداني للمعطلين الصحروايين

العيون الان

بيان التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين

ان استمرار الدولة المغربية في سياستها تجاه المعطلين الصحراويين بالمنطقة وتمادي السلطات المسوولة بمدينة العيون في قمعها لكل الأصوات الحرة المطالبة بحقوقها المشروعة خصوصا في ظل الواقع المرفوض بالمنطقة خلال السنوات الاخيرة والتي عرفت انتشار ظاهرة البطالة بشكل كبير كما ارتفعت نسب الفئات المهمشة حتى أصحبت المنطقة مرتعا للوبيات الفساد وضيعة للريع الاقتصادي , كل هذا ادى بالمنطقة الى احتقان اجتماعي تمثل في الوقفات والمظاهرات والاحتجاجات السلمية التي تعبر وتندد بواقع متردي وغير مقبول .
تماشيا مع الخط النضالي السلمي الذي انتهجه التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون عبر سنوات تخللتها العديد من الخطوات السلمية النوعية من اجل المطالبة بالحق في الاستفادة من خيرات ارضهم والعيش الكريم . كما نادى التنسيق الميداني في العديد من المناسبات المسؤولين بالمدينة من اجل فتح حوار جاد مع المعطلين الصحراويين وفي ذات السياق قدمت المجموعات لاكثر من مرة طلبات للقاء سواءا على مستوى ولاية العيون او الجهة ,دون ان يتلقوا اي رد من المسوولين بالمنطقة في مقابل ذلك كان الرد هو قمع الاحتجاجات السلمية المستمرة وترهيب كل من يطالب بحق وانتهاك حافة الحقوق والحريات دون ادنى اعتبار للمواطن الصحراوي البسيط .
ولعل خطوة تعليق لافتات التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون * كلنا معطلين صحراويين ثروات هائلة بطالة قاتلة * لخير تعبير على ما يعانيه المعطلون الصحراويون بالمنطقة وهي الخطوة التي عرفت تضامنا وتعاطف منقطع النظير من طرف الجماهير الصحراوية عبر تعليق لافتات على اسطح كافة المنازل بالمدينة , بل وصلت الى مدن اخرى مثل ( الطنطان وبوجدور ) كل هذا لم تتكبد السلطات المحلية تغيير اسلوبها القديم بل استمرت فيه عبر تهديد عائلات المعطلين الصحراوين والمتضامنين معهم بقطع ارزاقهم .
ومن هذا المنطلق فان التنسيق الميداني يعقد هذا القاء التواصلي والذي يعتبر خطوة مهمة وذات دلالة قوية في المسار النضالي السلمي , من اجل خلق جو من الحوار والتواصل مع القواعد , وكذا تقييم المرحلة في ظل الزخم الاعلامي والتضامني الكبير الذي عرفته خطوة تعليق اللافتات .
ومنه ومن منطلق مسؤوليته تجاه حقوق المعطلين الصحراويين وكافة الفئات المهمشة يعلن للراي العام المحلي والدولي ما يلي :
– تأكيده على الاستمرار في خطوة تعليق اللافتات كأسلوب سلمي للمطالبة بالحق المشروع .
– تثمينه للتضامن الجماهيري الكبير وتعاطيهم مع الخطوة السلمية وتزايد عدد اللافتات بشكل يومي.
– عزمه الدخول في خطوات تصعيدية و نوعية والانفتاح على باقي الفئات المهمشة بالعيون لتوحيد الجهود من اجل انتزاع الحقوق .
– تشبثه بالحق في التوظيف المباشر والاستفادة من خيرات ارضهم.
– الكشف عن لوائح توظيفات فوسبوكراع المشبوهة والإدماج الفوري
– تضامنه مع عائلتي شهيدي حراك المعطلين الصحراويين محمد عالي ماسك و ابراهيم صيكا
– مطالبته بالافراج الفوري عن المعتقلين الصحراويين مجموعة اكديم ازيك .

التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون
05/11/2017

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.