متابعة:

أكدت مصادر موثوقة، أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، أعطى أوامره بتخفيض سعر التأشيرة بالنسبة للسياح الأجانب بنسبة 80%، وذلك بعد احتجاج ساكنة ولاية آدرار الموريتانية ـ التي يقوم ولد عبد العزيز بزيارتها هذه الأيام ـ والمستثمرين في مجال السياحة على التراجع الكبير في حركية هذا القطاع بسبب رفع سعر التأشيرة على الأجانب.

وسينقل هذا التخفيض التأشيرة السياحية في موريتانيا من 120 دولارا إلى 40 دولار فقط،، وهو ما يعادل 12 الف أوقية حوالي 300 درهم مغربي.

ويعتبر هذا المطلب أحد المطالب القديمة لنشطاء السياحة، حيث كانوا يعتبرون رفع سعر التأشيرة منفرا لمحدودي الدخل من السياح.

كما أن هذا القرار سيؤدي إلى لم شمل آلاف العائلات الموريتانية والصحراوية المغربية التي يتواجد العديد منها خصوصا بالأقاليم الجنوبية، وهي الأسر والعائلات التي منعها غلاء التأشيرة من زيارة ذويهم في موريتانيا خلال السنوات الأخيرة.