بعد انتهاء مداولة الجلسة الأولى لمحاكمة المهندس خالد الجكاني يوم الإثنين 06 فبراير2017، قررت المحكمة الابتدائية بكلميم عدم الإستجابة لطلب الدفاع المتمثل في تمتيع خالد الجكاني بالسراح المؤقت، أي أنه سيبقى قيد الإعتقال الإحتياطي بسجن بوزيكارن، و ستكون الجلسة الثانية للمحاكمة يوم الخميس المقبل الموافق ل 09 فبراير الجاري. كما تجدر الإشارة إلى أن الجلسة حضرها عدد كبير من موظفي مختلف وكالات الأحواض المائية بالمغرب إضافة إلى موظفي عدة قطاعات أخرى كالتجهيز و الفلاحة و غيرها و أيضا سجل حضور ممثلين عن مجموعة من الهيئات النقابية و الحقوقية.

و يتابع خالد الجكاني بتهمة الارتشاء و تلقيه مبلغ 15000 درهم، في حين تؤكد عائلته و أصدقائه ان العملية مدبرة و تم و ضع المبلغ المذكور بمكتبه من طرف أحد ارباب المقالع بالطانطان.