تحدي القراءة ممثلة تطوان تمثل المغرب بالامارات

العيون الان

تمكنت الطفلة المغربية فاطمة الزهراء أخيار من انتزاع بطاقة التأهل إلى نهائيات “تحدي القراءة العربي” بدولة الإمارات العربية، عقب حصولها على المرتبة الأولى في المسابقة على المستوى الوطني.

وفاطمة أخيار، ابنة إقليم تطوان، تبلغ من العمر 15 ربيعا، وتدرس بالمستوى جذع مشترك علمي بثانوية القاضي عياض بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي بـ”الحمامة البيضاء”.

وتمكنت التلميذة من الظفر ببطاقة العبور إلى المسابقة المنظمة بدبي بالإمارات العربية بعد أن تفوقت على مجموعة من المشاركين على الصعيد الوطني، يمثلون أزيد من 3842 مؤسسة تعليمية، ومتسابقين في النهائيات.

وتمَّ تتويج المتسابقة المغربية في التصفيات النهائية الوطنية خلال حفل كبير، أقيم في مسرح محمد الخامس بالدار البيضاء، بحضور سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، وعامل عمالة عين الشق، وشخصيات مدينة وعسكرية، وأطر المنظومة التربوية.

ويعتبر “تحدي القراءة العربي” المشروع المعرفي الأكبر في العالم العربي، ويندرج ضمن مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، ويشارك فيه كل عام أكثر من 10 ملايين مشارك من 44 دولة من العالم العربي والعالم، وحازت جائزته التلميذة المغربية مريم أمجون خلال النسخة الماضية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.