تخليد الذكرى العاشرة لتأسيس المندوبية السامية لإدارة السجون وإعادة الإدماج

العيون الان

على غرار باقي المديريات الإقليمية والجهوية لادارة السجون واعادة الادماج، احتضن السجن المحلي بالعيون يومه السابع والعشرون من يناير2018، انشطة مكثفة تخليدا للذكرى العاشرة لتأسيس المندوبية السامية لإدارة السجون وإعادة الإدماج بالمغرب، عبر تنظيم فعاليات احتفالية شهدها فضاء السجن المحلي للمدينة.


البرنامج المتنوع ضم فقرات تحسيسية واخرى ذات طابع اجتماعي، وقد دأب السجن المحلي مند تولي المدير محمد اسوس على تنظيم أنشطة وفعاليات ذات بعد تربوي وطبي وانساني وتوجيهي، يستفيد منها نزلاء ونزيلات السجن، وابرام شراكات مع مختلف المتدخلين في البعد الحقوقي، الانساني، الاجتماعي والتواصلي، عبر تنظيم حملات تحسيسية وطبية في محاولة لإدماجهم بسهولة داخل النسيج الاجتماعي والاقتصادي، بعد خروجهم مباشرة.


هذا بفضل التدبير المتميز والارادة المحكمة للمؤسسة السجنية، وعلى رأسها السيد مدير السجن بالعيون، وقد تم الاحتفاء بموظفي السجن من خلال الجهود التي يبذلونها، وتم عرض شريط حول المندوبية العامة.

الذكرى العاشرة حضرها منتخبين ومسؤولين في الحقل الترابي، الحقوقي، الامني، العسكري ورؤساء المصالح الخارجية ونذكر:

– السيد بوعبيد الكراب الكاتب العام لولاية العيون الساقية الحمراء.

– السيد عبد الكريم الشافعي الوكيل العام بمحكمة الاستئناف.

السيد محمد الاغظف خيا المدير الجهوي للثقافة.

السيد محمد سالم الشرقاوي رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الانسان.

اضافة الى وسائل اعلام وطنية ومحلية، وبعض الفعاليات الجمعوية.


السيد المدير عرج من خلال مداخلته على العناية التي توليها المؤسسة السجنية للسجين، ومحاولة تهيئه وادماجه بما يتماشى مع المعايير المعتمدة.
في الختام تم تكريم بعض الشخصيات التي ما فتئت تقدم الشيء الكثير لهذه المؤسسة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.