تدوينات.. // بقلم الإطار الحسين غواغ ” ..يافطتي وحقي المشروع …!!”

العيون الآن

..يافطتي وحقي المشروع …!!

ابتسمي قليلا واطلقي العنان للأماني في وطن نهبت ثرواته وأغتنى منها الدنىء والخسيس وقمع ابنائه حينما يخرجون للشارع بأشكالهم السلمية ..يهانون ..يسحقون..يبادون..يعتقلون..! ابتسمي عزيزتي سأضمن لك الا تصلكي ايادي البطش ..فرفري وانثري عطر الاماني فنحن معطلون في هدا الوطن الغني..ابتسمي يا سمبلتي لأ طير معك قليلا،أن أحلق عاليا في السماء،أرقص مع وشاحك الأبيض وكلماتك المعبرة عن واقعنا المر فوق سطح القمر،،نغني مع النجوم،،ونرتل لحن الهوى احدثكي عن مشاعري حول الطقس ومدن الصحراء وعن البرنامج التنموي..وتحديثني عن دور العنوسة في مدن البطالة وكيف يرتفع منسوب الفقر في مياه حياتنا ،، ،اهديكي كتابا ،تهديني أغنية ،نتبادل السلام مع نظرة برعاية الفراق ونختزل المشهد في لحظة صمت مطلق ..ثم أهرب وأعود من جديد ..لأبحث عن قطعة صغيرة من هذا الليل نست مصابيح الشوارع أن تطردها ،،أضع رأسي الكبير عليها وأنام طويلا،، ،أتعبني الأرق، والملل ،، ،والتنمية…وانتظار فاكهة الأمل ،،محفظتي الخائبة التي لاتحتوي بين غرفها سوى بضعة دريهمات يائسة ،تسائلني دوما عن المزيد”!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.