تعزية من القيادي بحزب الحركة الشعبية و العضو بالجامعة الملكية لكرة القدم السيد مولود اجف في وفاة الكولونيل ماجور احمد مولاي بويا.

العيون الآن 

تعزية من القيادي بحزب الحركة الشعبية و العضو بالجامعة الملكية لكرة القدم السيد مولود اجف في وفاة الكولونيل ماجور احمد مولاي بويا.

تلقيت ببالغ الحزن و الأسى، نبأ وفاة المشمول برحمة الله تعالى، القيادي بجيش التحرير، الكولونيل ماجور احمد مولاي بويا.

و بوفاة الفقيد، تفقد الأقاليم الجنوبية، أحد رجالاتها الكبار، المشهود لهم بالوطنية الصادقة، و الشجاعة، و التواضع، و حسن الأخلاق.

لقد كان الفقيد أحد كبار أعيان الصحراء ، الذين أفنوا حياتهم في الذود عن الوطن، مقدما دروسا في الصمود و التضحية و العطاء دون مقابل.

و على اثر هذا المصاب الجلل، لا يسعني الا ان أتقدم باسمي الخاص، و بإسم عائلتي، بأخلص التعازي، و أصدق المواساة، لأسرة الفقيد الصغيرة، و لكافة أقاربه و أصدقائه. داعيا الله العلي القدير، أن يتغمده بواسع رحمته و أن يلهم ذويه جميل الصبر، و حسن العزاء، و انا لله و انا اليه راجعون.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.