توزيع أجهزة تابليت على تلاميذ أطفال القمر بالعيون

العيون الان

 

متابعة : احسينة لغزال

في بادرة طيبة تنم عن حس إنساني، احتضنت مدرسة يوسف بن تاشفين الرابع من يونيو 2022, حفل توزيع أجهزة تابليت على تلاميذ أطفال القمر بالعيون، الحفل الذي حضره المدير الإقليمي السيد محمد البشير التوبالي، مرفوقا برؤساء الاقسام، ومجموعة من الأساتذة، وجمعية اطفال القمر، عرف عدة مداخلات صبت مجملها في التعريف بمشاكل هذه الفئة واثنت على ضرورة العناية بها، وتوفير جميع السبل لتحقيق مطالبها.


المديرية الإقليمية للتعليم بالعيون المشرفة على هذا الحفل بتنسيق وتعاون مع المدرسة التقنية للتسيير الأهرامات، أدخلت الفرحة لقلوب هذه الفئة عبر توزيع مجموعة من التابليتات عليهم، دون إغفال الدور الكبير الذي يلعبه الأساتذة في تكوين وتدريس اطفال القمر، وكعربون اعتراف تم توزيع شواهد تقديرية على الأساتذة.


جدير بالذكر أن هذه الفئة تنضوي تحت لواء جمعية خاصة تهتم بمشاكلهم، وتحاول قدر المستطاع توفير كل حاجياتهم من تطبيق وتعليم وترفيه، وتسمية أطفال القمر فرنسية المنشأ، هؤلاء يعانون من مرض يسمى زينوديرما، وراثي يتسبب في حساسية الجلد التي تمنعهم من التعرض لأشعة الشمس، وتتضرر منها العين والجلد معا، ولا يختص بجنس دون اخر بل يصيب الذكور والإناث، ويظهر مبكرا.


وقد أثبتت الدراسات أنه لا يوجد علاج يساعد على الشفاء منه، ما عدا بعض الأدوية الواقية.
وتعتبر تجربة مدينة العيون مع هؤلاء الأطفال فريدة ومميزة منذ سنة 2006, لا سيما أن الجهود تظافرت بين المتدخلين بما في ذلك الجمعية والوزارة الوصية، إضافة للدولة والأكاديمية المديرية الإقليمية، لتدريسهم وتطبيبهم بشكل منظم والترفيه عنه، رغم وجود معيقات يمكن تجاوزها مستقبلا، وهي فرصة كذلك للتنويه بالعمل الكبير الذي تقوم به مدرسة يوسف بن تاشفين في احتواء هذه الفئة عبر حجرات الدراسة ليلا للمحافظة عليها من الأمراض التي قد تسببها الأشعة نهار، وبتنسيق تام مع المديرية الإقليمية للتعليم بالعيون.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.