جديد ..بوروندي تفتح قنصليتها بالعيون وجيبوتي بالداخلة تزامنا مع أشغال منتدى المغرب ودول الباسيفيك

العيون الان 

ملعين الحافظ

بوروندي تفتح قنصليتها بالعيون وجيبوتي بالداخلة تزامنا مع أشغال منتدى المغرب ودول الباسيفيك

تزامنا مع أشغال المنتدى الثالث للمملكة ودول الباسيفيك المنظم تحت شعار “تعزيز الروابط، الوفاء بالإلتزامات وتوحيد المواقف من أجل إزدهار مشترك بين المغرب ودول جزر المحيط الهادي”.

وبذلك تفتح سادس قنصلية عامة بالعيون اليوم الجمعة 28 فبراير الجاري الحديث هنا عن دولة بوروندي التي تنضم الى مسار التثبيت الدبلوماسي بعد كل من جزر القمر وافريقيا الوسطى وساوتومي وبرانسيب والغابون والكوت الديفوار وكذا مواقفهم الثابتة من الوحدة الترابية وملف الصحراء، اليوم الجمعة تم الافتتاح الرسمي لقنصلية بورندي بالعيون و أشرف عليه وزير الخارجية والتعاون الافريقي ناصر بوريطة ونظيره البروندي.

جدير بالذكر أن بوروندي بأفتتاح قنصليتها تزكي اطروحة المملكة القائمة على الحكم الذاتي كحل نهائي عادل وواقعي بالنسبة لجميع الاطراف كما ان خطوة دولة بورندي تأتي  لتعزيز العلاقات المغربية البروندية هذه الأخيرة كانت قد سحبت اعترافها من جبهة البوليساريو في أكتوبر 2010 لتكمل بذلك تطوير العلاقات الدبلوماسية بين البلدين  فضلا عن مناصرة المملكة في عدة قضايا دولية وأهمها قضية الوحدة الترابية والسيادة المغربية.

 

عقب مراسيم الافتتاح عقدت ندوة صحفية بمقر ولاية جهة العيون الساقية الحمراء صرح ناصر بوريطة ان التحرك الدبلوماسي المغربي الدولي والوطني والجهوي مع الدول الحليفة المناصرة للمملكة أوجع صميم التحركات المعادية لدول منعزلة ومنزعجة من التطورات الايجابية الواقعة بالصحراء المغربية وبين الحين والاخر تخرج نفس الدول المعادية ببيانات وتصريحات لا تمت بعلاقة لما يجري ويقع بالجهات الجنوبية العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب.

وقد اكد  بوريطة في تصريح سابق ان سنة 2020 ستعرف فتح عشر قنصليات عامة بمدن الصحراء واسترسل موردا ان هذا النهج سيتواصل لتثبيت التمثيل الدبلوماسي مع دول العمق الافريقي ودول العالم مبرزا أن لغة البيانات واستدعاء السفراء من دول معادية للمغرب سياسة ستتعب مضجعهم ولا جدوى منها مؤكداً أن المغرب يمارس سيادته على أرضه ووطنه.

وأضاف ناصر بوريطة أن مساء هذا اليوم ستفتح قنصلية عامة لدولة جيبوتي بالداخلة لتعزيز وتكريس العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وجيبوتي في إطار تطويرها في جميع المجالات بين البلدين، كما تدعم جيبوتي مغربية الصحراء من خلال مواقفها الثابتة مثلها كمثل دول حليفة وصديقة اخرى ذات الاهتمام المتبادل بالقضايا الدولية المشتركة بين البلدان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.