جلسة ساخنة تنتظر جهة كلميم وادنون

العيون الان

تدور حرب خفية بين أقطاب جهة وادنون كلميم، ” بوعيدة و بلفقيه” و حسب متتابعين فهذا الاخير يسعى الى اضعاف رئيس الجهة عبر تأليب بعد الجماعات الترابية عليه، حيث وقعت بعضها على عرائض تستنكر الحيف الذي لحقها جراء توزيع الميزانية، و ان بلفقيه يسعى لتعطيل التنمية لمآربه الخاصة، فيما يرى انصار الاشتراكي بلفقيه ان الرئيس لم ينجح في تحريك عجلة التنمية و عمل على خلق صراعات مجانية، لا تخدم الجهة.

و من المقرر ان يتم التصويت غدا على الميزانية التي تبلغ 55 مليارا في دورة اقل ما يمكن ان يقال عنها انها ساخنة بكل المقاييس.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.