جماعة العيون غادي دعم قطاع الصحة ب 12 طبيب و25 ممرض

العيون الآن 

الوالي الزاز _ العيون

جماعة العيون غادي دعم قطاع الصحة ب 12 طبيب و25 ممرض

عقد المجلس الجماعي للعيون، اليوم الثلاثاء، وفقا للبرتوكول المعمول به للحد من تفشي وباء كورونا، دورته العادية لشهر أكتوبر، تلك التي درس وصادق فيها على حزمة من المشاريع السوسيو إقتصادية.

وصادق المجلس الجماعي للعيون على التقرير الإخباري لنشاط مكتب المجلس بين دورتي فبراير و اكتوبر 2020، وأجاب الرئيس حمدي ولد الرشيد على الأسئلة الكتابية، بالإضافة للمصادقة على مشروع قرار بخصوص تفويت القطع الأرضية المكونة لمنطقة الانشطة الإقتصادية من الدرجة الثالثة لفائدة المستفيدين منها، و مشروع قرار جماعي بخصوص استخراج قطعة أرضية من الملك العام الجماعي وضمه للملك الخاص بعد اتمام مسطرة اقتنائه من أجل إحداث فضاء للنساء في وضعية هشاشة، ومشروع اتفاقية شراكة بين جماعة العيون واللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإنجاز مشروع إحداث فضاء للنساء في وضعية هشاشة، ثم مشروع دفتر التحملات الخاص بشروط الإستفادة والبناء والاستغلال من طرف الحرفيين بتجزئة الأنشطة الإقتصادية و الحرفية بالجماعة الترابية للعيون.

وصادق المجلس ذاته على نقطة الإجراءات المتخذة من أجل نقل الباعة الجائلين من مختلف احياء المدينة إلى أسواق القرب، ثم مشروع قرار تنظيم سوق المتلاشيات، فضلا عن مشروع تحيين برنامج عمل الجماعة 2017 / 2021، وشروع إتفاقية شراكة لإنجاز وتمويل مشروع الربط الخارجي لتجزئة المستقبل الضحى بشبكة التطهير السائل، وكذا مشروع إتفاقية التدبير المفوض لمرفق النظافة خلال الفترة الممتدة من 2020 – 2027 بجماعة العيون، علاوة على مشروع دفتر التحملات الخاص بالتدبير المفوض لمرفق النظافة بجماعة العيون 2020\2027.

وصوت أعضاء المجلس الجماعي بالإيجاب على التدابير المتخذة للحد من انتشار جائحة كورونا كوفيد 19 من طرف الجماعة، ومشروع اتفاقية شراكة و تعاون من أجل تحسين الخدمات الصحية بالمركز الاستشفائي الجهوي مولاي الحسن بن المهدي، ومشروع قرار منع بيع الخضر والفواكه خارج أسواق القرب بالجماعة، ومشروع إتفاقية شراكة من أجل الاستغلال المشترك لخط النقل الشبه الحضري بين جماعة العيون وجماعات المرسى والدشيرة وفم الواد، بالإضافة لمشروع تعديل القرار الجبائي رقم 2071 الصادر بتاريخ: 13 نونبر 2019، قبل مناقشة تقرير لجنة التعليم والصحة والاطلاع على التدابير الاحترازية و الإجراءات الوقائية المتخذة للحد من انتشار جائحة كورونا كوفيد – 19 من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمديرية الجهوية لوزارة الصحة، وإغلاق الحساب الخصوصي المتعلق بالمبادرة المحلية للتنمية البشرية، والمصادقة على مشروع إعادة برمجة فائض الاعتمادات من برامج الجزء الثاني من الميزانية، ثم مشروع ميزانية التسيير لسنة 2021.

وشملت النقط المصادق عليها اتفاقية دعم قطاع الصحة من خلال التعاقد مع 12 طبيب عام، وتوفير 25 ممرضة وممرض، ثم توفير مكتب لكل طبيب لإستقبال المرضى، و توفير قاعة للإستراحة خاصة بالاطباء وأخرى خاصة بالممرضين، وسيارات إسعاف لصالح مصلحة المستعجلات، و التغدية اللازمة للأطباء والممرضين خلال نوبات الحراسة، وإستبدال أغطية الأسرة وتغييرها بشكل يومي، مع إلتزام قطاع الصحة بتوفير نوبات حراسة يومية تتكون من 3 أطباء على الأقل، وحضور الأطباء إلى مصلحة المستعجلات عند إستدعائهم، وتكثيف النظافة في كل مرافق المستشفى، بالإضافة لتسهيل التراخيص الخاصة بالاطباء المتعاقدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.