جماعة المرسى تودع متعافين أفارقة بهدايا والمتطوعون يوزعون بعض الحاجيات على المصابين بفم الواد

العيون الآن 

ملعين الحافظ _المرسى

جماعة المرسى تودع متعافين أفارقة والمتطوعون يوزعون بعض الحاجيات على المصابين بفم الواد

شهد مقر جماعة المرسى مساء اليوم الاربعاء 8 يوليوز الجاري، حفل توديع متعافين، أشرف عليه رئيس الجماعة الترابية السيد بدر الموساوي وبحضور باشا المدينة ورئيس جمعية المهاجرين السيد Sid Lamin Djakete وعدد من الفعاليات المدنية ومتطوعين ومتطوعات في مجموعة نداء الحياة.

وينحدر المتعافين من وباء كورونا التسعة من دول افريقيا جنوب الصحراء، من قبيل غينيا بيساو وكوناكري والسينغال من اصل 19 مصاب، من الذين خضعوا لبرتكول العلاج المعتمد من طرف وزارة الصحة، وعرف حفل التوديع توزيع هدايا رمزية ومساعدات غدائية للمتعافين.

وفي ذات الصدد خص السيد بدر الموساوي رئيس الجماعة المرسى العيون الآن، بتصريح مفاده أنه من واجبنا الإنساني الحضور والمشاركة مع الإخوة الافارقة لحظة شفائهم التام من فيروس كورونا، ترسيخا لقيمنا المبنية على روح التآخي والتأزر بين المملكة ودول العمق الافريقي مضيفا أن الحالات المتبقية، التي لازالت تتلقى العلاج بمدينة المرسى، وحالتها جد مطمئنة وجيدة من جميع الجوانب، مبرزا أن الأيام القليلة القادمة ستعرف حالات شفاء أخرى الى حين انجلاء الفيروس بالمرة من الجماعة.

وأثنى الرئيس على جميع المتدخلين من سلطات محلية وامنية وكذا أطر طبية وتمريضية ومتطوعون على المجهودات الجبارة المبذولة لإخراج المرسى من أزمة كورونا وإرجاعها لسابق عهدها مؤكدا أن إمكانيات الجماعة وأطرها ومستخدميها لن يذخروا جهدا، وسيواصلون عملهم مع جميع المتدخلين بكل تفاني ومسؤولية.

وجدير بالذكر أن الحفل الختامي للمتعافين بمقر الجماعة سبقه برنامج تطوعي بدعم وتعاون من مجموعة النݣجير، أشرف عليه شابات وشباب مجموعة نداء الحياة منذ بداية الاصابات الأولى بكورونا في الوحدات الصناعية وذلك بحملات تحسيسية وتوعوية اخرها اليوم، توزيع مستلزمات يومية وحاجيات خاصة لفائدة المصابين بالوحدة العلاجية بفندق النكجير والتي استهدفت 320 مصاب من ضمنهم 290 إمرأة و29 من الاطفال ورجل واحد والوحدة الثانية العلاجية بمركب وزارة الشبيبة والرياضة بفم الواد، الذي تضم 148 من المهاجرين من ضمنهم 122 رجل و18 نسوة و8 اطفال.

Leave A Reply

Your email address will not be published.