الشعر الحساني العامي والفصيح بين الأصالة المعاصرة محور لقاء تواصلي لجمعية اباء ابن بطوطة

العيون الآن

تقرير : احسينة لغزال

تصوير وتوضيب: ملعين الحافظ

نظمت جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ الثانوية التأهيلية ابن بطوطة، وبتعاون مع ادارة المؤسسة، الأحد العاشر من فبراير2019 ،لقاء تواصليا مفتوحا مع الشاعرين ماء العينين بابا، ومحمد النعمة بيروك، تحت عنوان “الشعر الحساني العامي والفصيح بين الأصالة والمعاصرة”.اللقاء المميز عرف حضور وازن لتلاميذ المؤسسة وآباء وأمهات التلاميذ، وتعد الجمعية المنتخبة حديثا عاملا إيجابيا لهذه المؤسسة، والتي تسعى جاهدة لتنظيم مجموعة من اللقاءات والأنشطة التربوية الهادفة والتي تمس بالدرجة الأولى التلاميذ كونهم الهدف الأسمى للرقي بالمنظومة التعليمية، هي اذن بادرة أولى، في افق تطوير العمل مستقبلا، وقد تميز اللقاء الذي استحسنه الجميع بتلاوة ايات بينات من الذكر الحكيم، تلتها مباشرة كلمة السيد المدير ملعين علي، الذي رحب بالحضور، واعتبر هذه الخطوة ايجابية وفي الطريق الصحيح، بعض الركود الذي عانت منه المؤسسة في السابق، وأكد أنه رغم ضعف الإمكانيات المتوفرة الا أن المؤسسة عازمة كل العزم على السير الى الأمام رفقة هذه الجمعية، التي تسعى الى جعل الثانوية نمودجا يحتدى به داخل الإقليم، شاكرا كل المتدخلين خصوصا الأكادمية الجهوية للتربية والتكوين، و في شخص مديرها الذي أبدى استعداد الاكاديمية والنيابة الاقليمية للتعاون وتقديم يد العون من أجل مصلحة المنظومة التربوية بالعيون، ليتناول الكلمة بعده السيد رئيس جمعية اباء وامهات واولياء الأمور، والذي بدوره أثنى على التعاون الحاصل بين جميع مكونات الثانوية للرفع من جودة الخدمات المقدمة، ووضع هؤلاء التلاميذ على رأس أولويات الجمعية قصد الحصول على نتائج مهمة ومشرفة، وهذا لن يحصل الا بتظافر جميع العاملين والأطر التربوية، والمتدخلين والشركاء، موضحا أن الجمعية ستواصل عملها، وأن هذه الخطوة الأولى هي بداية الانطلاقة قصد تنظيم مجموعة من الانشطة الهادفة مستقبلا.

ليأخد الكلمة بعد ذلك الأستاذ ماءلعينين بابا، الشاعر والأديب والباحث في عدة مجالات خاصة ما يتعلق بالشعر الحساني،الذي أبرز في مداخلته القيمة عن الدور الكبير الذي يلعبه الشعر في صقل مواهب الشباب.وانفتاحه على جميع مكونات المجتمع، وحاول الغوص في تطور هذا الشعر بين ماهو معاصر وما هو قديم،مبرزا عن وجود علاقة تامة بين تطور هذا الشعر، لتنتقل الكلمة للاستاذ الكبير النعمة بيروك الذي نوه بهذا اللقاء، وشكر الثانوية،على هكذا مبادرات تجعل من التلميذ في صلب الموضوع بإعتباره مهتما بالشعر كمتلقي ومبدع ، هي اذن رسالة واضحة للنهوض والاهتمام بهذا الشعر وتطويره.ويأتي هذا اللقاء لانفتاح المؤسسة على محيطها الخارجي،وفتح المجال للتلاميذ للتعريف بإبداعاتهم الشعرية امام الأساتذة، ومحاولة تقييم هذه الأعمال الشعرية التي قدمها هؤلاء التلاميذ، وقد ابدعو في تلك المحاولات.وفي الاخير تم تسليم مجموعة من الشواهد التقديرية للاساتذة والاطر والتلاميذ عرفانا من الجمعية بما قدمه هؤلاء لانجاح هذا اليوم ، هو تأريخ لمرحلة جديدة تعبشها هذه المؤسسة مع المدير الجديد، وطاقم تربوي قادر على الابداع والانتاج ،وقد توعدت جمعية الاباء بالانفتاح اكثر وتنظيم عدة ندوات وأنشطة تربوية هادفة، ليتم في النهاية توقيع كتاب للاديب والكاتب الكبير النعمة بيروك ” أجمل من الصبر”.

* تصريح مدير ثانوية ابن ابطوطة التأهيلية.

ADS TOP

التعليقات مغلقة.