جمعية الائتلاف الوطني للدفاع وحماية المقدسات فرع كلميم تدعو حزب بوديموس الى احترام سيادة المغرب

العيون الآن

دعت جمعية الائتلاف الوطني للدفاع وحماية المقدسات فرع كلميم حزب بوديموس الى احترام سيادة المغرب عبر بيان توصلت به العيون الآن، وفيما يلي نصه:

حقد جزائري بلسان ميغيل أوربان كريسبو
متى يدرك بعض البرلمانيين أنهم فوق منصة قصر المرادية يوجهون الأكاذيب إلى مستمعيهم، هي الجارة مرة أخرى بناء على ما نقلته وكالة الإنباء الجزائرية بتاريخ 4 يوليو الجاري وكالعادة عندما تنتصر الدبلوماسية المغربية في علاقتها مع الاتحاد الأوربي، وبعد سريان الاتفاق المشترك الموقع في 14 يناير كانون الثاني، يتكرر قرار التشكيك كل مرة بدعم من أزلام قصر المرادية، والذي تمت مواجهة من طرف ممثلي سكان الأقاليم الجنوبية من برلمانيين وأحزاب ومنتخبين وشيوخ واعيان القبائل الصحراوية معلنين، لا شرعية لمن يدعي تمثيلية سكان الصحراء من غيرهم وان صناديق الانتخابات كانت شاهدة على ذلك نسبة المشاركة فاقت كل التوقعات بل كانت الاولى على الصعيد الوطني ، هو حكم العسكر يجهل تاريخ الصحراء المغربية ويجهل التطور الذي تعرفه الأقاليم الجنوبية بعد استرجاعها من نير الاستعمار الاسباني والفرنسي فالقوانين تتغير والأمور تضح يوم بعد يوم ، والخناق يشتد على الجزائر ، فلعل التسوية القانونية والتي زكتها كل أجهزة الاتحاد الأوربي لم تترك ثكنة عسكر الجزائر ان تنظر إلى أحوال رعاياها في الجزائر بلد ست رجال و المليون نصف شهيد لنقل سعارها إلى ميغيل أوربان كريسبو مما لم يجعله يلتفت هو الأخر إلى ما يقع في بلده مركزا على نفث سموم كراهيته وحقده تجاه المغرب مستندا على بعض الراويات الخرافية التي درست له في لقاءات مع عسكر الجزائر في اسبانيا أو عند تنقله إلى مدن الجزائر التي تفتح له أبوابها لضرب الوحدة العربية والإفريقية و الإسلامية، من خلال تواجده في الاتحاد الاوربي ليقطع الطريق على المغرب و علاقته مع الاتحاد الاوربي كما جاء في اخبار وعلى نطاق واسع تصدرتها الصحف الجزائرية متجاهلا ما يقع للصحفيين الإسبان الذين تعرضوا للاستجواب من قبل الشرطة، والتي نقلت على نطاق واسع من قبل وسائل الإعلام الإسبانية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي في أبشع الصور و لم يحرك ساكنا ولم يقدم على جر قلمه المأجور وهو ينتمي لحزب صديق مقاتلي أمريكا اللاتينية وجبهة البوليساريو الانفصالية والذي ينبغي ان يكون مدافعا عن حرية التعبير وحرية الصحافة في بلده ويبعد سمومه عن بلد المغرب هي الحريات التي كانت جوهر حملته الانتخابية، كما ندعوه الى البحث في دهاليز سجن الذهيبية والرشيد والمحاكمات الجائرة والجاهزة لأهالينا في تندوف وخاصة منهم أصاحب الأصوات الحرة المعارضة لحكم العسكر الجزائري تحت قيادة ما يسمى بالبوليساريو، اين ذهب ميغيل أوربان كريسبو عن محاكمة لحبيب قزاز وخالد اركيبي وعبد العزيز الناصري مطلع شهر يونيو 2020 بتندوف و اعتقال الفاضل ابريكة مع الناشط الحقوقي مولاي أبا بوزيد ومدون أخر صوته ضد ما يقع من إجرام في مخيمات تندوف محمود زيدان فهل تحمل مذكراته الترافعية هذه الأسماء
نحن أعضاء الائتلاف الوطني للدفاع وحماية المقدسات فرع كلميم نعلن ما يلي:
– مطالبتنا لحزب بوديموس باحترام سيادة الدول على أراضيها وخاصة وهو على تراب دولة مستعمرة لمنطقة الساقية الحمراء التي سلمت في اتفاق مدريد إلى أهلها 1975.
–  مطالبتنا كل البرلمانيين الذين يجهلون التاريخ المغربي بمراجعته قبل التحدث عنه.
– مناشدتنا المنظمات الحقوقية وخاصة المفوضية السامية للحقوق الإنسان بالتدخل لإيقاف التعذيب والأحكام الجائرة على سكان تندوف من خلال محاكمات صورية.
– إدانتنا الشديدة لما يقوم به حزب بوديموس ومن ينهج نهجه في سياسته التحريضية اتجاه قضيتنا العادلة مغربية الصحراء.
– مطالبتنا لرئيس الاتحاد الأوربي بتطبيق القانون الذي يصون كرامة الدول داخل أروقة الاتحاد الأوربي وخاصة الأشغال التي تشرف عليها أنظمة لاتحاد
مطالبتنا لرئيس البرلمان الأوربي المضي قدما في الاتفاق المبرم بين المغرب والاتحاد الأوربي في مجال الصيد البحري.

ADS TOP

التعليقات مغلقة.