جمعية الاهرام للتنمية والتواصل بالعيون تنظم حفلا تأبينيا للراحل احبيبي محمودي

العيون الان

نظمت جمعية الأهرام للتنمية والتواصل بالعيون مساء أمس السبت 14يوليوز 2018 المركب الاجتماعي والرياضي حي آلآمل بالعيون، حفلا تأبينيا للمرحوم حبيبي المحمودي، حيث افتتح الحفل التابيني بآيات بينات من الذكر الحكيم، وبعدها القى رئيس الجمعية السيد ديدي محمد سالم كلمة تابينية في حق الفقيد ذكر فيها مناقب وصفات الفقيد وأهم الأعمال الخيرية والإنسانية والجمعوية آلتي قام بها قيد حياته، وفي ختام هذه الكلمة التأبينية لرئيس الجمعية وصف الفقيد المرحوم حبيبي المحمودي بالشخص والإنسان الذي يتسم بصفات خاصة أهمها التسامح والبشاشة والتعاون والغيرة على عمله الجمعوي والاعلامي والمهني. كما تم عرض شريط من الصور يرصد أهم محطات وأعمال الفقيد التى قام بها قيد حياته.وبعد ه ألقى أحد أفراد عائلة الفقيد كلمة تابينية عرج من خلالها على السمات والصفات والخصائص الحميدة التى كان يتحلى بها قيد حياته .
ونيابة عن الأساتذة والمكونيين نوه الأستاذ عبدي السلام بلقاسم في كلمته التأبينية على أن وفاة الفقيد المرحوم حبيبي المحمودي خلفت فراغا كبيرا داخل الوسط المهني وذكر الأستاذ اهم مناقب وصفات الفقيد الحميدة ووصف الفقيد المرحوم حبيبي المحمودي بالظاهرة التى لن تتكرر ونوه بعائلته وأمه التي أنجبت إنسانا فريدا من نوعه بصفاته ومعاملاته. وبما ان الفقيد كان يشتغل قيد حياته منصب الكاتب العام لنادي الصحافة للإعلام والإتصال بالصحراء تطرق السيد رئيس النادي الأستاذ ابا حازم تقي الله في كلمته التأبينية على أن الفقيد كان إنسانا طموحا ونشيطا داخل النادي ورجع له الفضل في كثير من المكاسب التي حققها نادي الصحافة للإعلام والإتصال بالصحراء حيث أعطى قيمة مضافة للإعلام ورفع من مكانته.كما كانت هناك مدخلات تأبينية من طلبة وعائلات الفقيد بعضها لم يكتمل حيث أن القلوب تأثرت واقشعرت الأبدان وبدأت العيون تسيل دموعا حزنا على فقدان انسان كان بالأمس القريب بجانبنا واليوم التحق بالعلي القدير انا لله وإنا إليه راجعون.
وسلم المتدرب الخزرج عماش تذكارا رمزيا يحمل صورة المرحوم حبيبي المحمودي لعائلة الفقيد.
واختتم الحفل التابيني بآيات بينات من الذكر الحكيم والدعاء للفقيد ولأموات المسلمين ألقاه الأستاذ عبد الواحد الكنوشي واعظ وعضو المجلس العلمي المحلي بالعيون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.