جمعية العطاء للتنمية بالسمارة تنفتح على المحيط الإفريقي من خلال معرض للمنتوجات الحرفية في نسخته الخامسة.

العيون الان

جمعية العطاء للتنمية بالسمارة تنفتح على المحيط الإفريقي من خلال معرض للمنتوجات الحرفية في نسخته الخامسة.أشرف مساء اليوم الجمعة 16 نونبر السيد حميد نعيمي عامل إقليم السمارة رفقة قائد الموقع العسكري ورئيس المجلس الإقليمي و السيدة للا المعلومة بوسعيد رئيسة الجماعة الترابية لحوزة و المنتخبين و شيوخ و اعيان القبائل الصحراوية على إفتتاح فعاليات معرض إفريقي في نسخته الخامسة من تنظيم جمعية العطاء للتنمية بالسمارة تحت شعار المغرب مسيرة العودة إلى العمق الإفريقي و ذلك بمناسبة الذكرى 43 لعيد المسيرة و عيد الإستقلال.ويشكل هذا المعرض، الذي تنظمه الجمعية المذكورة بدعم من عمالة الإقليم و المجلس الإقليمي و الجماعة الحضرية للسمارة و الجماعتين الترابيتين حوزة و اجديرية و المديرية الإقليمية للصناعة التقليدية بالسمارة ، فضاء لتثمين وتسويق منتوجات الصناعة التقليدية المحلية الجهوية و الإفريقية.وتهدف هذه التظاهرة، التي يشارك فيها عارضون مغاربة و افارقة إلى التعريف بالمنتوج الحرفي للصانع التقليدي وإنعاش نشاطه الاقتصادي.ويقدم هذا المعرض الذي يضم عشرات الأروقة و 31 عارضا، منتوجات تتعلق بالصياغة والخياطة و مصنوعات جلدية وألبسة للنساء والرجال تجسد الزي الصحراوي وغيرها من المنتوجات التقليدية.

المصدر : مستجدات اخبارية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.