حدث سعيد.المصاب الأول وزوجته بفيروس كورونا يغادران مستشفى العيون بالورود بعد تعافيهما

العيون الآن

ملعين الحافظ

حدث سعيد.المصاب الأول وزوجته بفيروس كورونا يغادران مستشفى العيون بالورود بعد تعافيهما.

غادر المصاب الاول بجهة العيون الساقية الحمراء بفيروس كورونا وزوجته اليوم الثلاثاء 14 يناير الجاري، المركز الاستشفائي الحسن بن المهدي متعافيين من الوباء بعد تماثلهما للشفاء التام كاخر الحالات التي كانت ترقد بجناح كوفيد 19.

وشهد المستشفى الجهوي الحسن بن المهدي في هذا الحدث السعيد، حضور فعاليات حقوقية ومدنية وكذا ممثلي وسائل الإعلام الجهوي والوطني مودعين اخر حالتين بالجهة بالورود في جو تغمره الفرحة والسرور الى مقر سكناهم بإقليم التحدي “بوجدور”.

وأكدت الاطر الصحية من خلال هذا الحدث مشاركة هاته الفرحة مع ساكنة الجهة والسلطات المحلية والأمنية وجميع المتدخلين مؤكدين انهم مجندين لحماية الساكنة من هذا الوباء، ومبرزين ضرورة الالتزام بالتدابير والاجراءات الوقائية للحد من انتشار هذا الوباء.

وصرح المصاب المتعافي رفقة زوجته انه تلقى اهتمام منقطع النظير من الاطقم الصحية والإدارية منذ اصابته ببوجدور الى حدود اللحظة التي خرج فيها متعافي من الفيروس، مؤكدا شكره للسلطات المحلية على رأسها والي جهة العيون الساقية الحمراء وعامل إقليم بوجدور وكذا الاطر الطبية ببوجدور وبالمركز الاستشفائي الحسن بن المهدي، ليودعهما الجميع إلى منزلهما بإقليم بوجدور على متن سيارة إسعاف.

جدير بالذكر هنا أن جهة العيون الساقية الحمراء أول جهة على مستوى المملكة، تعرف تعافي مرضى هذا الوباء بعد إصابتهم، والتي تمثلت في أربع حالات تلقت العناية والاهتمام اللازمين من الاطقم الصحية والسلطات، لتتشافى هذه الحالات، وبذلك تسجل الى حدود الساعة صفر حالة إصابة من فيروس كورونا المستجد.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.