حركة مغاربة العالم تراسل وزير الخارجية ناصر بوريطة لهذا الشأن..

العيون الآن 

حركة مغاربة العالم تراسل وزير الخارجية ناصر بوريطة لهذا الشأن..

راسلت حركة مغاربة العالم وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والنغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة وهذا نص الرسالة:

بعد التحية والسلام،

معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج للمملكة المغربية، بإسم حركة مغاربة العالم وصوت مغاربة العالم المتواجدين خارج التراب المغربي، نتوجه إلى معاليكم للتدخل العاجل في ملف الرحلات الجوية التي تربط المغرب ومجموعة من دول العالم.

معالي الوزير المحترم، بعد الدراسة التي قامت بها مؤسستنا تحت إشراف لجنة مشكلة من أطر المرصد المغربي -الفرنسي للهجرة الدولية وحركة مغاربة العالم، تبين أن المغرب اليوم هو في وضعية جيدة والمجتمع المدني داخل المغرب يعيش حياة عادية سواء الأسواق، أو التنقل، أو الخدمات وحتى الإدارات أو المستشفيات التي تتكفل بالأشخاص المصابين بكوفيد19 هم في وضعية مريحة.

فالمعطيات التي تم الإعتماد عليها، بينت بشكل واضح أن المغاربة يتحركون داخل الوطن بكل حرية والتنقل لم يعد يطبق فيه التباعد بل أكثر من ذلك المغرب بحمد الله في مجموع ترابه يعيش حياة عادية.

وفي هذا الصدد ،نشكر الله عز وجل على هاته النعمة والأمان الذي يعرفه بلدنا العزيز والدي تساهمون معاليكم بشكل جبار في إسماع صوته كقوة إقليمية ودولية.

ومن منبرنا فإننا نؤيد و نزكي كل المجهودات المبدولة لإسماع صوت المغرب و أيضا المتعلقة بالدفاع عن وحدته الترابية، لكن جناب الوزير المحترم، الإدارة فرضت على أبناء المغرب المتواجدين خارج الوطن شروط لا يقبلها لا العقل و لا المنطق ليتمكنوا من العودة إلى وطنهم وخاصة البلاغ الصادر يوم : 7 ماي 2021 تحت عدد 1881DGAC/DTA (مرفق1) ، مما جعلنا نتساءل : هل المسؤول الإداري الدي صادق أو وافق على هاته الشروط وسمح بخروج مثل هاته البلاغات له من الكفاءة العلمية ما يكفي ليصدر مثل هاته القرارات أو البلاغات ؟

جناب الوزير المحترم، من غير المعقول أن يفرض على المغاربة المتواجدين خارج الوطن التنقل عبر مجموعة من البلدان ليصلوا إلى بلدهم !!!

نحن مع الحماية من الوباء، مع التدابير الازمة، مع الاحتياطات الضرورية، لكن المغاربة المتواجدين خارج الوطن هم قبل كل شيئ مغاربة ووجب قبل كل شيء وضع برنامج خاص يتطرق لمعاناتهم ومشاكلهم مع وضع لجنة خاصة تشرف على ملفاتهم فهم يساهمون في الإقتصاد بطريقة مباشرة وغير مباشرة ورافعين لراية وطنهم خارج التراب الوطني.

معالي الوزير المحترم، المغاربة المتواجدين خارج التراب الوطني لم يتوقعوا إصدار في حقهم قرارات تعسفية تحرمهم من الحق في التنقل لزيارة الأقرباء أو الرجوع لوطنهم فهاته النقطة هي من الواجبات التي هي على الوطن تجاه رعياه أينما تواجدوا.

ولكي نكون عمليين، قرر المكتب التنفيذي لحركة مغاربة العالم، تقاسم مع معاليكم، مخرجات الدراسة المنجزة بتاريخ 05 ماي 2021 بباريس و التي لها علاقة بعودة المغاربة المتواجدين خارج الوطن إلى وطنهم :

– تأكيد اللجنة المشرفة على الدراسة على ضرورة فتح الرحلات الجوية الإستثنائية أو العادية.

– وجوب توفر الشروط التالية في كل مغربي يود الدخول لأرض الوطن :

1- إختبار سلبي للكوفيد 19 لا يتعدى 72ساعة.

2- إجراء إختبار جديد بالمطار يؤدي تمنه من قبل المسافر فور وصوله أرض الوطن

3- حجز المسافر بفندق لمدة 48 ساعة على نفقته الخاصة وإنتظاره به حتى توصله بنتيجة الإختبار “سلبية” ليتمكن من مغادرة الفندق.

ثلات نقط إعتبرتهم اللجنة ضروريين لحل هاته الأزمة وإعطاء إنطلاقة جديدة للرحلات الجوية وإلا فستتعرض الشركات المهتمة بهذا القطاع إلى خراب أكيد وتشريد عائلات كثر نتيجة تسريح العمال.

كما يجب التفكير بالطريقة الأنجح لمحاربة العزوف السياحي الخطير الدي سيعرفه المغرب في السنوات المقبلة بعد كوفيد 19 و الدي يمكن أن يساهم في تحطيم الإقتصاد السياحي للوطن.
فاليوم لا يمكن أن نقول أن ما يتعرض له الإقتصاد الوطني من معانات هو نتيجة كوفيد19 فقط و إنما المسؤولية تلقى أيضا على كل مسؤول أعطيت له صلاحيات تدبير هاته المرحلة العصيبة.
فما نريده هو العيش الكريم لجميع أبناء وطننا أينما تواجدوا سواء داخل الوطن أو خارجه والقيام بجميع الإجراءات الإحترازية المبنية على قواعد علمية وليست فقط أمنية.

ملحوظة: نفس الشروط تطبق على الأجانب الذين لا يخضعون للتأشيرة والمتوفرين على دعوة من إحدى المؤسسات الخاصة أو العامة أو مهمة عمل.

وما التوفيق إلا من عند الله والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

توقيع
ذ. منير بحري
رئيس حركة مغاربة العالم.

باريس، بتاريخ 09 ماي 2021

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.