حقيقة إختطاف طفلة بحي العودة بالعيون

العيون الان

في بحر هذا الاسبوع تم تداول شريط صوتي “audio” على نطاق واسع من خلال تطبيق الواتساب، و تتحدث إمرأة عن ما أسمته إختطاف طفلة صغيرة من طرف ساحرة، و حسب ذات المصدر، فإن الصبية كثيرا ما تتردد على المشعوذة طلبا لقطع الحلوى، الا ان ذبحتها قصد استخدامها في أعمال السحر و الشعوذة، و بعدما تأخرت الطفلة في الرجوع أبلغت الام الشرطة، بعدما شكت في جارتها التي نفت قدوم الصبية عندها، الا أن كاميرا مجاوة لمحل سكنى الساحرة أبانت أن الطفلة دخلت الى منزل المشعوذة، ما جعل الشرطة تقتحم المنزل بعد إذن وكيل الملك، ليتم العثور على الصبية مقتولة و مقطعة، و زوجها منهمك في إعداد ماء الحياة “الماحيا”.

بعد الاستفسار و البحث بشارع العطارة بحي العودة، التابع نفوذيا للمقاطعة الحضرية 17، أكدت الساكنة أنه لا جود لهذه الجريمة و لا هذا السيناريو المحبك، و أن مثل هذه الاشاعات هي بغرض زرع البلبلة و إخافة الامهات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.