حق الرد مكفول: الخازنة الجهوية والمفوضة المكلفتان بالاداء تنوران الرأي العام حول ما نشر في بيان إطار نقابي

العيون الآن

توصلت العيون الآن بتوضيح من طرف الخازنة الجهوية المكلفة بالاداء بجهة العيون الساقية والوكيلة المفوضة المكلفة بالاداء بالاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، ردا على ما نشره اطار نقابي بالجهة، وفيما يلي نص التوضيح:

على اثر بعض الاتهامات المزعومة الصادرة عن تنظيمين نقابين بجهة العيون الساقية الحمراء الموجهة الى السيدة الخازنة المكلفة بالأداء ونائبتها بسبب التأخر في صرف بعض المستحقات، ودرء لما تروج له مضامين هذين البيانين من معطيات مجانبة للصواب المبنية على تصريحات جهات مسؤولة بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون الساقية الحمراء والتي كان من المفروض عليها الالتزام بالأمانتين الادبية والادارية والتحلي بروح المسؤولية والاخلاقيات المهنية
واستحضارا منا لما تمليه علينا المسؤولية المهنية والاخلاقية الملقاة على عاتقنا المؤسسة على تغليب المصلحة العامة وصون حقوق الاغيار، من شغيلة تعليمية، ومقاولين وموردين، وتجنبا لأي لبس او تضليل لحقيقة الوقائع، وجب تنوير الرأي العام بما يلي:
ان الخازنة المكلفة بالأداء والوكيلة المفوضة المكلفة بالأكاديمية تؤكدان انهما لم يتبقى لديهما أي ملف دون التأشير عليه سواء بالقبول او بالرفض وارجاعه الى الاكاديمية
ان تعيين الخازن المكلف بالإداء المكلف بالإنابة(LINTERIMAIRE ) من اختصاص الادارة المركزية.
ان الخازن المكلف بالإداء المكلف بالإنابة(LINTERIMAIRE ) لم يتوصل حتى الآن بملفات الاساتذة اطر الاكاديمية من اجل التأشير على اجرة شهر غشت 2020 وانه لازال ينتظر من الاكاديمية تسليمه هذه الملفات للتعجيل بصرف مستحقاتهم بالإضافة الى ملفات الاداء الاخرى وان اي تأخير تتحمله الاكاديمية.
تؤكد الخازنة المكلفة بالأداء انه تم تبليغ السيد مدير الاكاديمية بمقررات العطلة السنوية الخاص بالخازن المكلفة بالأداء والوكيلة المفوضة وبتكليف السيد الخازن بالإنابة عنهما الذي تواصل معه السيد المدير شخصيا.
واذ تقدم السيدة الخازنة المكلفة بالأداء بهذه التوضيحات مستغربة بحجم منسوب التحامل عليها وعلى مهامها، متسائلة في نفس الوقت عن الهدف من وراء مد الشركاء الاجتماعيين بمغالطات تشكك في مصداقية عملها وتمس بسمعتها ومسارها المهني بضرر بالغ، خاصة وان بابها مفتوح في اطار التواصل من اجل ايفاد كل من يهمه الامر بالمعلومات والمعطيات حسب ما يمليه القانون وانها بكل رحابة صدر تفتح ابوابها لتقديم المعلومات وفق النصوص المنظمة،
فإنها تدعوا الى ما يلي:
مناشدة الشركاء الاجتماعين والفاعلين والصحافة لتحري الدقة في اطار التحري والتقصي من مصادر مسؤولة والمعنية بهذا الملف قبل اصدار اي حكم مسبق.
دعوة المسؤول الجهوي الى تغليب المصلحة العليا ونكران الذات من اجل تدبير سليم وفق القوانين والاعراف المهنية الجاري بها العمل، وفتح جسور التواصل عوض تغليب منطق افتعال الازمات والمشاكل التي من شأنها ان تسبب احتقان اجتماعي بالمنظمة.
تحمل المسؤولية الكاملة الى السيد مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين عن تبعات تأخير مستحقات اطر الاكاديمية على اثر رفض هذا الاخير تسليم ملفاتهم الى السيد الخازن المكلف بالإنابة من اجل صرف مستحقاتهم.
تحفظ بحقها للجوء الى القضاء ضد كل من يستغل موقعه الاداري قصد تحريف الوقائع والتصريح بوقائع غير صحيحة المتعلقة بالمهام المنوطة بها قصد احداث الضرر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.