حق الرد مكفول.. توضيح بشأن “تخريب الموقع الأثري لغشيوات”

العيون الآن

تبعا لما جاء في مقالكم بتاريخ 06 يونيو 2020 بموقع جريدتكم الالكترونية العيون الان حول ما وقع من تخريب بالموقع الاثري لغشيوات باقليم السمارة يوم الخميس 04 يونيو 2020، فاني قد لا حظت انه يوجد بعض المغالطات والمعلومات الغير موضحة بشكل دقيق وبالتالي فاني ادعوكم الى توضيحها وتصحيحها اكثر للراي العام وخاصة ما يتعلق “بالشخص الأجنبي الذي انتقلت معه الى موقع لغشيوات ” فانه في اطار تتبع اشغال مشروع وضع علامات التشوير الخاصة بالمواقع الاثرية والتاريخية بالجهة الممنوح لشركة Ecco Sahara للمقاول Gonzalo Chanshez من طرف المديرية الجهوية للثقافة بجهة العيون الساقية الحمراء.
هذا المقاول المتوفر على الإقامة بالعيون ونظرا لتزامن إخبارية حراس موقع لغشيوات والمدير الإقليمي للثقافة بالسمارة حول عملية إنزال معدات واليات للحفر بالموقع المذكور، انتقلت بعد حصولي على الترخيص من طرف المدير الجهوي للثقافة رفقة صاحب الشركة و عضو من جمعية ميران للمحافظة على الاثار الى منطقة لغشيوات من اجل معاينة الحادثة وتتبع اشغال وضع علامة التشوير الخاصة بموقع لغشيوات (انظر الصور)

بقلم: محمد بونيت

ADS TOP

التعليقات مغلقة.