حوزة:تلاميذ مؤسسة الرحمة للتعليم الخصوصي بالسمارة يستمتعون بالأجواء الساحرة لمنطقة حوزة.

العيون الان

حوزة:تلاميذ مؤسسة الرحمة للتعليم الخصوصي بالسمارة يستمتعون بالأجواء الساحرة لمنطقة حوزة.تعد الرحلات المدرسية من النشاطات التربوية الهادفة التي توليها مؤسسة الرحمة للتعليم الخصوصي بالسمارة إهتماما خاصا نظرا لاسهامها المباشر في تنمية الاتجاهات الايجابية لدى التلاميذ فتحرص على تنظيمها لتكون متكاملة مع البرنامج التعليمي وتسهم في تحقيق اهدافه .

كما تعد الرحلات حدثا مهما في حياة أجيال الغد ، اذ ينطلقون من داخل اسوار المدرسة الى عالم ارحب وأوسع.

وتحقق الرحلات والزيارات بانواعها المختلفة تغيراً ايجابياً لدى التلميذ فتثير حب الاكتشاف والاستطلاع عنده ، كما تعوده على النظام والصبر وروح الجماعة وتكشف عن طاقاته المبدعة الخلاقة وتبني الصداقات فيما بين التلاميذ وبين معلميهم .
ويكتسب التلاميذ خلال الرحلة الخبرات النافعة التي تفيدهم في حياتهم العملية من خلال : المشاهدة والملاحظة وكتابة التقارير وحل المشكلات وتنمية القدرة على التفكير العلمي المنظم .وفي هذا الإطار نظمت المؤسسة المذكورة و التي تعد رائدة في التعليم الخصوصي بالسمارة رحلة إستكشافية سياحية صوب منطقة حوزة بشراكة مع جمعية شباب السمارة للتنمية المستديمة و الهلال الأحمر المغربي و ذلك للإطلاع عن قرب على ماتزخر به المنطقة من مآثر تاريخية و مواقع سياحية و هو ما يعد مساهمة من الجهات المتظمة في نمو خبرات التلميذ وقدراته في الاتجاهات التربوية المرغوبة إلى تحقيق غايات عدة مهمة وجديرة بالاهتمام منها :

1- تعميق الانتماء الوطني والاعتزاز بالوطن ومنجزاته .

2- تعزيز الجانب العملي في المنهاج وتهذيب السلوك الفردي والاجتماعي لدى التلاميذ .

3- تنمية اللياقة البدنية والصحية والاعتماد على القدرة الذاتية لدى التلاميذ.

4 – التعرف على  البيئة المحلية

5 – تنمية اتجاهات ايجابية لدى التلاميذ بالمحافظة على الاماكن السياحية والاثرية وتعزيز المستوى الحضاري الذي حققه المجتمع في تعامله مع السياحة ومفهومها ومرتكزاتها .

6- تقوية التفاعل الايجابي بين التلاميذ انفسهم وبين المعلمين والمجتمع بشكل عام.زيارة المواقع السياحية والاثرية بمنطقة حوزة تعد ذات اهمية بالغة في التعريف بالمعالم السياحية والاثرية و قد قدمت لهم شروحات مفصلة من طرف إبن البلدة الدكتور محمد مولود أمنكور المهتم بالمجال السياحي بإقليم السمارة والاستاذ التوراد ميصارا حول تفصيلات المواقع الأثرية و البنايات التاريخية والى أي عهد تعود وبالتالي أصبح لدى التلاميذ خلفية عن تاريخ المنطقة والعهود التاريخية التي تعاقبت عليها الامر الذي يزيد من وعيهم وقدرتهم على الترويج لهذه الاماكن السياحية.

برنامج الرحلة تميز بفقرات متنوعة رياضية أشرف عليها الإطار محمد معقودة و كذلك توعوية و تحسيسية رسم معالمها طاقم الهلال الأحمر المغربي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.