خطير.. عصابة تقتحم مستشفى ابن سينا بزي أمنيين وتهرب رئيس عصابة المحكوم ب20 سنة

العيون الان

نجح أشخاص يرتدون ملابس عناصر الأمن الوطني وموظفي السجون، صباح الأحد الماضي، في تهريب بارون المخدرات الشهير الشريف العروصي من داخل مؤسسة صحية تابعة للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط.

وتسببت عملية التهريب الهوليودية في حالة استنفار أمني غير مسبوق على صعيد مختلف الأجهزة الأمنية التي دخلت على الخط للإيقاع بالمجرم الخطير الذي كان يقضي عقوبة سجينة مدتها 20 سنة بسجن تيفلت، ويخضع لحراسة أمنية مشددة، كما تم فتح تحقيق مع رجال الشرطة المكلفين بالحراسة، وتم الاطلاع على الصور الملتقطة بواسطة كاميرات المستشفى لتحديد صفات المهربين.

وأفاد مصدر موثوق لجريدة “الصباح” في عددها ليوم الأربعاء، أن السجين المدان في قضايا ترتبط بتكوين عصابة إجرامية وسرقة السيارات والاتجار في المخدرات الصلبة واعتراض سبيل المارة وسلب أغراضهم، وسبق أن جر معه 60 متهما ضمنهم 11 مسؤولا أمنيا إلى القضاء، نقل السبت الماضي من سجن تيفلت إلى ابن سينا بعد أن ادعى تدهور حالته الصحية، قبل أن يحضر مجهولون يرتدون أزياء أمنية، على الساعة الرابعة والنصف من صباح الأحد الماضي، ليهربوا السجين بعد أن تحايلوا على رجال الحراسة.

المصدر: الاول

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.