العيون الان

تقرير وتصوير: احسينة لغزال
في إطار انشطتها الرياضية، نظمت جمعية أرتيمي للأعمال الاجتماعية و الثقافية والرياضية، النسخة التاسعة لدوري كرة القدم، لشهر رمضان والذي يحمل إسما بارزا في الصحراء، لما قدمه من تضحيات فداء للوطن الشهيد العسكري لحسن ولد اميليدا، تحت شعار ” الرياضة ممارسة وأخلاق واعتراف “.


الدوري الذي يستمر طيلة الشهر الكريم يعرف مشاركة سبعون طفلا، اضافة الى 120 شابا بحي العودة، وتعتبر الدوريات متنفسا مهما للصائمين، حيث يعتاد الشباب خلال هذه الأيام المباركة على الحضور للملاعب الشعبية وغيرها.


الجماهير الغفيرة تتمتع بمباريات تطبعها الروح الرياضية العالية والحماس، وحرصا على نجاح هذه النسخة يحرص المنظمون دوما على خلق أجواء ممتازة وتقديم جوائز قيمة ومتنوعة للفرق المشاركة، ولعل هذه الدوريات ترسخ في الجميع روح الإخاء والمساعدة والتعاون والتعارف الذي يشمل مكونات مهمة من اللاعبين داخل المدينة، العيون الان زارت الدوري وعاينت حسن التنظيم، وأعدت هذا التقرير المصحوب بتصريح محمد بوجلال “اكواميني”، منظم هذه النسخة.

تصريح محمد بوجلال: