دومنيك بيلد..تطرح على الأتحاد الأوروبي سؤالا حول اختلاسات قيادات البوليساريو للمساعدات الأوربية..التفاصيل

العيون الآن 

ملعين الحافظ _ العيون

دومنيك بيلد..تطرح على الأتحاد الأوروبي سؤالا حول اختلاسات قيادات البوليساريو للمساعدات الأوربية

طرحت النائبة الاروبية دومنيك بيلد قضية اختلاسات المساعدات الإنسانية الأوربية من طرف قيادات البوليساريو من جديد، امام مفوضية الأتحاد الأوربي في شكل سؤال حول استغلال هذه المساعدات المقدمة من الأتحاد الأوربي لساكنة مخيمات حمادة تندوف.

سؤال النائبة البرلمانية دومنيك بيلد جاء بناءا على تقرير لمكتب أولاف صدر سنة 2015 يكشف الفترة الممتدة بين 2003 و2007، امام جلسة استماع للجنة التنمية التابعة البرلمان الأوربي، بأن جبهة البوليساريو غيرت مجرى المساعدات الإنسانية المقدمة من دول الاتحاد الأوروبي الى استغلال وإختلاس المساعدات وبيعها من اجل شراء معدات عسكرية من قبيل السلاح والذخيرة.

وواصلت النائبة البرلمانية دومنيك كشف الغطاء عن الوضعية الصعبة التي يعانيها ساكنة مخيمات تندوف، خصوصا في هذه الوضعية الإستثنائية التي تعيشها العالم بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا، مبرزة ان الجزائر والجبهة ما مرة ترفض التجاوب مع طلبات إحصاء ساكنة مخيمات التي قدمتها مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في السنوات التالية: 1977و 2003و 2005و 2015 .

دومنيك بيلد عضو البرلمان الاوربي تستنكر بشدة الممارسات المشبوهة، امام لجنة التنمية خلال جلسة الاستماع للمفوض الاوربي المكلف بإدارت الازمات يانيز لينارسيتش في قضية تحويل المساعدات الإنسانية الأوربية عن مجراها الطبيعي، مضيفة أن مبالغة الجزائر وجبهة البوليساريو في عدد ساكنة مخيمات تندوف.

المساعدة الإنسانية الأوربية التي تمر على التراب الجزائري والتي تفرض عليها ضريبة تصل نسيتها 5 في المائة، في حد ذاته استغلال و إهدار أموال دافعي الضرائب من الاوربيين للمساعدات الإنسانية، واختتمت النائبة البرلمانية انه حان الوقت لتحلي المفوضية الأوروبية بالشجاعة ووقف استمرار هذه المنظومة المشبوهة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.