د.انور بن بوجمعة يكتب..العلم المغربي يسمو فوق الجميع..ولا عزاء للحاقدين..

العيون الآن

د.انور بن بوجمعة يكتب..العلم المغربي يسمو فوق الجميع..ولا عزاء للحاقدين..

تتبع الجميع همجية الاعتداء على العلم الوطني وحرمته من طرف شرذمة ضالة تفتقد الحس الوطني والغيرة والفهم الحقيقي لمعنى أن تكون مواطنا منتميا لوطن تاريخه ضارب في القدم تعايشت فيه جميع الطوائف والمذاهب بكل معاني التعايش والاحترام..والتسامح..

وطن برغم تضارب المصالح واختلافات التوجهات وتخلخل موازين الحلول الاجتماعية يبقى الاسمى والاجدر للبقاء شامخا يرفرف علمه فوق الجميع..ايمانا وعرفانا بتاريخه المجيد وملاحمه الخالدة..

صناع فرجة برلين في ساحة البؤس والتخلف يعطون انطباعا على نفسية مريضة مضطربة الأفكار..بعقلية يسكنها الجهل والتخلف الفكري لفصيلة من أناس خارج المنظومة الإنسانية و التحضر يعيشون داخل قوقعة الاندحار المعرفي السياسي والاعلامي والثقافي..والديني…

إن أية محاولة للركوب على مفهوم النضال بهذا التصرف الطائش والغير المسؤول..ليوضح بالملموس قصر نظر شرذمة الرفض في التفكير السياسوي وجهلها العام بالمفهوم الحقيقي للنضال وأصوله..ومبادئه التي تنبني على احترام حقوق الإنسان والاوطان..ومشاعر الشعوب….

إن الاعتداء على العلم الوطني…هو في حد ذاته اعتداء على كل الشعب المغربي بكل فئاته ومكوناته..لذا فبهاكذا تصرف همجي لشرذمة الجهل والتخلف الفكري جعلت نفسها في مواجهة وطن برمته..

نضالنا الشريف في الدفاع عن الحقوق والواجبات بكل شرف وأمانة ليفرض علينا الاصطفاف للدفاع عن الثوابت الوطنية وفي مقدمتها حرمة العلم المغربي..فالعلم المغربي يسمو فوق الجميع..ولا عزاء للحاقدين..

لهذا فمن منطلق الإحترام الواجب لحرمة العلم المغربي نلتمس من العدالة الألمانية تحريك مسطرة التوقيف في حق كل المتورطين في هذا الخرق السافر للعلم من على سفارة المملكة المغربية فوق أرض دولة أوروبية لطالما تغنت بالحقوق المدنية والسياسية والدفاع عن القيم والقانون الدولي ..

ننتظر من برلين اتخاد التدابير اللازمة لمتابعة المتورطين في هذه النازلة..لكي لا يتكرر نفس السيناريو الباءس مستقبلا..

مستمرون في مسارنا الحقوقي والدفاع عن حقوق وواجبات المواطنين لأننا نحب الوطن ونعتز بالتوابث ونفتخر بالمؤسسات .

د.انوار بن بوجمعة
رئيس الجمعية الدولية لتسامح الديانات
المنسق العام للشبكة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد بالمغرب/ جهة الدارالبيضاء سطات
رئيس الحركة التصحيحية من أجل التغيير والإصلاح

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.