شركة ارشيرودون تنفي مزاعم ترحيل اجانب مشكوك بإصاباتهم بالوباء القاتل 

العيون الان 

شركة ارشيرودون تنفي مزاعم ترحيل اجانب مشكوك بإصاباتهم بالوباء القاتل 

على إثر بعض الإشاعات المغرضة التي طالت شركة أرشيرودون والتي تفيد بترحيل فلبينيين ومصري بعد إكتشاف إصابتهما بفيروس كورونا المستجد .
فإن شركة أرشيرودون تنفي وبشكل قاطع هاته الأخبار الزائفة والتي ثبت الرعب في قلوب الساكنة بصفة عامة و الشغيلة المحلية بصفة خاصة.
وتعلن شركة ارشيرودون أنها تضع على عاتقها منذ بدأ اشتغالها بالمنطقة سلامة السكان و البيئة ولهذا فقد عملت الشركة منذ بداية انتشار فيروس كورونا المستجد على فحص عمالها الأجانب قبل مجيئهم إلى مدينة العيون وكذلك وضعهم في حجر الصحي في بيوتهم حتا التاگد من خلوهم من هذا الفيروس.
وتهيب الشركة إلى كافة ساكنة جهة العيون أنها تتابع وعن كثب كل الحالات الصحية للشغيلة و ذاك بوضع طاقم طبي يتوفر على أحدث الأجهزة في موقع إنشاء الميناء بمدينة المرسى .
كما تحتفظ الشركة بحقها القانوني في متابعة كل من ينشر أخبار زائفة تخلق الرعب في صفوف الساكنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.