شعراء ينتفضون، ويهجون الرئيس الموريتاني

العيون الان

الأخبار (نواكشوط) ـ انتقد عدد من الشعراء الموريتانيين على مواقع التواصل الاجتماعي، تصريحات الرئيس محمد ولد عبد العزيز في مؤتمره الصحفي مساء الأربعاء الماضي التي وصفت بأنها تحمل إساءة للشعر والعلوم الإنسانية.

ومن بين الشعراء الذين سجلوا قصائد حملت انتقادا حادا لما ورد في تصريحات الرئيس، الشاعر والأديب ادي ولد آدب الذي نشر قصيدة جاء فيها:
دعُوا بُحُـورَ القوافِي.. مَــاؤُها حَــرَمٌ
والخَائِضونَ – بلا فُلْكٍ- بِهَا.. غَـرِقُوا!
للشِّعْر.. فِــي رُوحِــه.. نَـارٌ.. مُقَدَّسَةٌ
لوْ سَاوَمَتْــهَا يَـدٌ – بالذُّلِّ- تَنْصَـعِــــقُ!

ويقارن ولد آدب بين سلطة الشعراء والسلاطين، ويعتبر أن الأولى تفوق الثانية:
وأنَّـــنا.. أمَــــرَاء الشِّعْـــــرِ.. سُلْطَتَنا
علَى السَّلاطِينِ-فوْقَ الأرْضِ- تَنْطَـبِقُ!
وأنّ كلَّ كرَاسِي المُلْكِ.. أجْمَلُــــــــهـا
عرْشٌ.. بِوُسْعِ جَماهيرٍ.. لنَا.. عَشِقُـوا!

وفي القافية ذاتها سبق الشاعر والإعلامي محمد ولد إدمو، الذي عنون قصيدته بـ: “سيدي الرئيس، الشعر ليس مشجبا”، وجاء في القصيدة:
يا سَيِّدي.. أُفُقُ الأشعارِ مُتَّسِعٌ
وأفْقُكَ الضَّيِّقُ، الحَدِّيُّ، مُنغلِقُ
لا تَقْفُ في شَطَطٍ ما لَسْتَ تَعْلمُهُ
ضِدَّانِ :ناشِئَةُ الإشْراقِ والنَّفَقُ
ويضيف ولد إدومو في القصيدة التي حذا حذوها عدد من الشعراء، محذرا من أن الشعر يحرق:
كُنْ رَبَّ صَمْتِكَ تَسْلَمْ.. قَيْدَ قافِيةٍ
الشِّعرُ يُحْرِقُ أحيانا ويَحْترقُ
وابْحثْ لنفسِكَ عن عُذْرٍ تَلوذُ بِه
عَنْ مَخْبَئٍ تَسْتَحِي مِنْ وَصْلِهِ الطرق

أما الشاعر مولاي عبد الله ولد مولاي أحمد، فقد دون ردا على تصريحات الرئيس حول الشعر بمقطوعة شعرية حملت القافية ذاتها. وجاء في القصيدة:
تَـنَـحّ عن طرقاتِ الشعر يا ولدي
فــليــس ثمّـةَ إلا اللــُّـجُّ والغــرقُ
واذهب إلى حيثُ أموالٌ تجمّعها
وحيثُ تَهديك في تجميعك الطُّـرّق

وانتقد ولد مولاي أحمد ما اعتبره إهانة للشعر ممن ليسوا أهله:
واضيعة الشعر، مصلوبٌ بمجلسهم
والجالسون إلى تــمـزيقه سُــبُــقُ
قـد بـات للـشعر نـقّـادٌ بلا أدبٍ
وبات للشعراءِ الـهـمُّ والـقـلقُ

وشملت الانتقادات الحادة التي أصدرها أدباء وشعراء بارزون، اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين، الذي أصدر بيانًا تبرأ فيه من مقال نشره عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الشاعر سيدي ولد أمجاد منتقدا تصريحات ولد عبد العزيز بشأن الشعر.

فقد دون الشاعر الدي ولد آدب قائلا: “الحمد لله أنني لا أنتمي، لمن يدير خده الأيسر لمن صفع خده الأيمن”، في إشارة إلى عدم انتمائه للاتحاد الذي يقف موقف المعارض منه.

وتضمنت تصريحات ولد عبد العزيز بمؤتمره الصحفي، حديثا عن التخصصات اعتبر فيه أن المنظومة التعليمية سابقا في موريتانيا، تخرج أكثر ما تخرِّج ذوي التخصصات الأدبية والعلوم الإنسانية وعلوم الشعر، بحسب تعبيره.

المصدر:وكالات

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.