ضحايا الإرهاب والجمعية الكنارية يطالبان اسبانيا تفعيل المسطرة القضائية في حق زعيم جبهة البوليساريو 

العيون الآن 

ضحايا الإرهاب والجمعية الكنارية يطالبان اسبانيا تفعيل المسطرة القضائية في حق زعيم جبهة البوليساريو

طالبت جمعية ضحايا الإرهاب وكذلك الجمعية الكنارية لضحايا الإرهاب (ACAVITE) من اسبانيا تحريك مسطرة القضاء والعدالة في حق زعيم جبهة البوليساريو المتواجد على اراضيها، بتهم موجهة له اثناء تقلده منصب وزير في الجمهورية الوهمية إبان سبعينات وثامنينات القرن الماضي متمثلة في هجمات إرهابية أشرف عليها ضد عمال شركة فوسبوكراع وكذا الصيادين الكنارين التي راح العديد ضحاياها.

ورفض ضحايا الهجمات الإرهابية والبالغ عددهم 300 شخص وكذا اقاربهم والمتضامنين معهم التعامل الاسباني الذي ينتج سياسية الكيل بمكيالين في ظل تواجد زعيم البوليساريو على التراب الاسباني، ودخوله بطريقة غير قانونية وبهوية مزورة كما ان الشكاية المقدمة ضده منذ 2012 لم تفعل ولم يتخذ فيها اي إجراء قضائي.

وبهذا جددت الجمعيتان مطالبتهم السلطات الإسبانية بما يلي:

✓ تذكير الرأي العام الإسباني والدولي ، بالالتزام الأخلاقي والسياسي والقانوني لقادتنا ، ولا سيما وزير الشؤون الخارجية ، أرانتكسا غونزاليس لايا ، ووزيرة الصحة كارولينا دارياس ، الذين دافعوا عن “الأسباب الإنسانية” بشأن الدخول الغير القانوني لإبراهيم غالي في معارضة شرعية واعتراف ومعاناة 300 ضحية كنارية.

– الحفاظ على صحة الوقائع بصرامة ، والاعتراف ، والكرامة ، والتعويض ، والذاكرة ، وتأكيد سيادة القانون ، حتى لا يجرؤ أحد على تبرير ، أو إنكار منهجي ، أو الإفلات من العقاب ، أو تشويه حقيقة أفعال الإرهابيين ، – الآثار والتجارب الصادمة الناتجة عن الهجمات الإرهابية تحت ولاية زعيم البوليساريو الحالي إبراهيم غالي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.