طرفاية: انخراط أطر التربية والتكوين في الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كوفيد 19

العيون الآن

متابعة: ابراهيم ابريكا

انخرطت الأطر الإدارية والتربوية بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بطرفاية في الحملة الوطنية للتلقيح، حيث أشرف السيد حمدي كريطى المكلف بتسير المديرية على العملية، صباح يوم الثلاثاء بحضور السلطات الترابية والدرك الملكي، والطاقم الصحي.

وتأتي هذه العملية في إطار الحملة الوطنية للتلقيح ضد “كوفيد 19″، التي أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس انطلاقتها الفعلية الخميس الماضي بالقصر الملكي بفاس.

وشملت الحملة الاطر الإدارية والتربوية وموظفي وزارة التربية الوطنية الذين تتجاوز أعمارهم 45 سنة، حيث تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19.

وفي تصريح للسيد حمدي كريطى أكد أن العملية تجري في ظروف جيدة ومرنة، بتظافر جهود السلطات الترابية والطاقم الصحي، وبانخراط واسع للفئة المستهدفة.

وأكد السيد عماد بركة مندوب الصحة بإقليم طرفاية، ان العملية تسير في ظروف جيدة، بعد إعطاء صاحب الجلالة الانطلاقة الفعلية لعملية التلقيح على مستوى التراب الوطني، حيث انخراط العديد من المواطنات والمواطنين الذين كانوا في الصفوف الأمامية مهنيو قطاع الصحة “40 سنة”، وموظفي التعليم والسلطات العسكرية والشبه عسكرية “45 سنة” وأيضا الفئات الهشة المستهدفة فوق 75 سنة، مبرزا أن العملية تجري في ظروف حسنة ودون أي آثار جانبية.

وأضاف نفس المسؤول أنه سيتم الاستمرار في عملية التلقيح بشكل تدريجي، تبعا للبرنامج المحدد، حتى استيفاء تلقيح جميع المواطنين مع توافد الجرعات الاخرى للقاح، مؤكدا على ضرورة الانخراط الفعلي والكلي، وكذا الالتزام بالاجراءات الإحترازية والوقائية، خلال عملية التلقيح الى حين عودة الحياة الى وضعها الطبيعي.

وفي نفس السياق عبر كل من السيد العومري أحمد والسيد مولاي الموساوي، عن ارتياحهم لتقلي الجرعة الاولى، مؤكدين على ضرورة الانخراط في الحملة والالتزام بالاجراءات الوقائية.

يذكر أن حملة التلقيح ضد كوفيد-19″ ستكون، وطبقا للتعليمات الملكية السامية، مجانية لجميع المواطنين، وذلك لتحقيق المناعة لجميع مكونات الشعب المغربي (30 مليون، على أن يتم تلقيح حوالي 80 في المائة من السكان)، وتقليص ثم القضاء على حالات الإصابة والوفيات الناتجة عن الوباء، واحتواء تفشي الفيروس، في أفق عودة تدريجية لحياة عادية.

ويمكن، وفق وزارة الصحة، للمواطنات والمواطنين والمقيمين الأجانب من الفئات المستهدفة الحصول على موعد اللقاح ومركز التلقيح عبر البوابة الإلكترونية “www.liqahcorona.ma” أو عبر رسالة إلى الرقم المجاني 1717.

كما تؤكد الوزارة على ضرورة الاستمرار والالتزام بالإجراءات والتدابير الاحترازية من وضع الكمامات واحترام التباعد الجسدي وقواعد النظافة العامة، وذلك طيلة عملية التلقيح الوطنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.