العيون الان

نظمت بعد عصر السبت جمعية آفاق للتنمية والبيئة بتنسيق مع دار الشباب القدس، نشاطا تكريميا لفائدة بعض عمال النظافة بمدينة طرفاية.


استهل الحفل التكريمي بكلمة رحبت من خلالها الجمعية بالحضور، ونوهت بالمجهودات التي بذلها ويبذلها عمال النظافة بالمدينة من أجل الحفاظ على رونقها وجمالها، وهو ما أسماه المقدم ب”صانعي الجمال” لما لهم من دور فعال في خدمة الساكنة.
بعد ذلك تليت آيات عطرة من الذكر الحكيم، ليتناول الكلمة السيد مولاي علي زويتة رئيس الجمعية، الذي شكر بدوره الحضور ومدير دار الشباب، حيث أكد الرئيس على أهمية هذا التكريم لما له من أثر إيجابي على عامل النظافة، والذي يستحق الشئ الكثير لما يقدمه يوميا من أجل نظافة المدينة.
كما تابع الحضور روبورتاجا يلخص أهم المحطات والانشطة التي قامت بها الجمعية طيلة سنة 2018، والشهور الاولى من السنة الحالية، والتي همت:
– تنظيف مقبرة الشهداء؛
– تنظيف مسجد الرحمة؛
– طلاء أرصفة شوارع المدينة وتنظيفها؛
– عملية التشجير بالمدينة والمؤسسات التعليمية كمؤسستي يحيى الكدالي وكم الإبتدائيتين…؛
– تنظيف شاطئ كسمار؛
– توعية وتحسيس المصطافين بأهمية نظافة الشواطئ.


وعلى هامش الحفل التكريمي كرمت الجمعية خمسة عمال بهدايا وشواهد تنويهية، وهم:
– بدة خراشي
– عدرة التهامي
-الوافي الراجي
– اعريب فراجي
– حسان الادريسي


واختتم الحفل برقصة واغنية تحت عنوان happpy birthday من أداء مواهب الجمعية.

تصريح السيد مولاي علي زويتة رئيس جمعية آفاق للتنمية والبيئة: