العيون الان

عزيز اليوبي

يخلد الشعب المغربي من طنجة إلى الكويرة ، غدا الخميس (عاشر رمضان)، ذكرى وفاة أب الأمة المغفور له صاحب الجلالة الملك محمد الخامس طيب الله ثراه ، وهي مناسبة يستحضر فيها المغاربة مسيرة قائد فذ رسم بصموده أسمى وأنبل صور المقاومة ضد المستعمر من أجل استقلال الوطن ووحدته، وكرامه الشعب وحريته، وكان طيب الله ثراه بذلك نموذجا ملهما في الوطن العربي والإسلامي، ومحط تقدير حركات التحرر في العالم.
ويستحضر المغاربة، وهم يحتفون بهذه الذكرى، ما قدمه جلالة المغفور له الملك محمد الخامس للمغرب من جليل الخدمات وعظيم التضحيات، وما حققه للمملكة من انتصارات دخل بها تاريخ هذه البلاد من أبوابه الواسعة، لتستلهم منها الأجيال الحاضرة معاني الوطنية الخالصة لإذكاء قيم المواطنة والعمل المتواصل البناء، إعلاء لصرح المغرب الجديد، مغرب الحداثة والديمقراطية والتنمية المستدامة تحت القيادة الحكيمة لحفيد بطل التحرير صاحب الجلالة الملك سيدي محمد السادس، نصره الله وأيده وبارك في عمره ومتعه بالصحة والعافية في الحل والترحال .
نتضرع إلى العلي القدير ، الذي يقول للشيء كن فيكون ، وفي هذا الشهر الأبرك أن يتغمد بواسع رحمته بطل التحرير المغفور له الملك المجاهد محمد الخامس ، ورفيقه في الكفاح والنضال المغفور له الملك العبقري الحسن الثاني ، وأن يسكنهما فسيح جنانه جوار جدهم المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وعلى من سار على نهجهم إلى يوم القيامة وسلم تسليما.