عامل إقليم السمارة يشرف على مشاريع تنموية مهمة تستهدف شباب المنطقة من حملة الشواهد

العيون الان

في إطار دعم المشاریع الشبابیة، و إدماج حملة الشواھد في سوق العمل، و تنفیذا لأھم ادوار و أھداف برنامج الاقتصاد الاجتماعي لوكالة تنمیة الأقالیم الجنوبیة، في شقه المتعلق بالمساھمة في تطویر التنمیة المحلیة و أجرأة تسھیل و تطویع الولوج الى سوق الشغل لفائدة شباب المنطقة، اشرف الیوم السید حمید نعیمي عامل اقلیم السمارة، رفقة وفد یتكون من المنتخبين والسلطات المحلية المدنية و العسكرية، بساحة فضاء الاستقبال و الإیواء بالسمارة على عملیة تسلیم بعض المقتنیات الخاصة بمشاریع ذات بعد اقتصادي تجاري تھم شباب من الإقلیم وقد وجد الوفد الرسمي في استقباله السید المنسق الإقلیمي لوكالة الجنوب و أعضاء التنسیقیة الإقلیمیة، و تم تقدیم شروحات مستفیضة و أرقام استدلالیة و مؤشرات رقمیة حول عمل وكالة الجنوب في إطار برنامج الاقتصاد الاجتماعي و مجمل مشاریعھا المساھمة في التنمیة المجالیة، إضافة الى طبیعة الفئات المستھدفة، و المجالات الاقتصادیة و الاجتماعیة التي تشتغل في إطار تقویتھا وتنمیتھا.


بعد ذلك تم توزیع خمسة محتویات و تجھیزات خاصة بخمسة مشاریع اقتصادیة عبارة عن قاعات متنقلة للحفلات و المناسبات مجھزة بأحدث التجھیزات التي تتماشى مع أعلى معاییر الجودة بما في ذلك المعدات الغذائیة و تحضیر الحفلات و الطاولات و الكراسي و الآلات السمعیة البصریة و الموسیقیة، إذ بلغ عدد القاعات الموزعة في إطار ھذا الاستھداف : خمسة قاعات تتضمن 20 مائدة بطاقة استیعابیة تصل الى 200 فرد لكل قاعة، كما ان عدد المستفیدین من ھذا الدعم المباشر لوكالة الجنوب یقدر ب 16 مستفیدا في إطار مجموعات اقتصادیة استثماریة أغلبھم من الشباب العاطل عن العمل من حملة الشواھد من أبناء اقلیم السمارة، المشروع الداعم تقدر تكلفته المالیة بما یناھز ملیون درھم من التمویل المباشر لوكالة الجنوب.


كما تم خلال ھذا النشاط الاقتصادي الاجتماعي عرض قاعة نموذجیة، من القاعات الموزعة، حیث اطلع الوفد الرسمي على اھم مكونات القاعة و تجھیزاتھا اللوجیستیكیة، نالت استحسان الجمیع، على اعتبار الدور المحوري الذي تلعبه ھكذا مشاریع ، في بلورة الرؤیة الاستراتیجیة الملكیة
الخاصة بالتشغیل و تقویة الكفاءات المحلیة ، أو في إطار تثمین الرأسمال البشري من خلال الانخراط بكل فاعلیة في تطویر و تنمیة المشاریع المحلیة المدرة للربح ، و ھي سیاسة تنمویة انخرط فیھا مختلف الفاعلین بالاقلیم و على رأسھم السید العامل الذي أبان عن حس تنموي ، و انخراط صادق في مشروع الإقلاع بالاقلیم نحو تحقیق طفرة اقتصادیة و اجتماعیة و تضامنیة شاملة ، و من خلال دفاعه الواضح والبین خدمة لمصلحة الإقلیم و ساكنته.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.