عامل اقليم بوجدور يترأس مراسيم الانصات لخطاب العرش

العيون الآن

متابعة: احسينة لغزال

السيد إبراهيم بن إبراهيم عامل إقليم بوجدور، يترأس بقاعة العمالة مرفوقا بالوفد الرسمي، مراسيم الانصات للخطاب الملكي، الذي وجهه جلالة الملك محمد السادس لشعبه الوفي، بمناسبة الذكرى الواحدة والعشرون لعيد العرش المجبد.
الخطاب الملكي كان واضحا اليوم، حيث دعا جلالة الملك الحكومة للشروع في التعميم التدريجي للتغطية الاجتماعية لكافة المغاربة، موضحا أنه عبر مشروع السجل الاجتماعي الذي ساهمت في انجازه وزارة الداخلية، سيتم معرفة حقيقة الوضع المادي والاجتماعي لكل مواطن على حذى، كما شكر الملك كل المتدخلين والمساهمين في تأطير الوضع خلال الحجر الصحي، وكل من قدم التضحيات لمحاربة الوباء، الا أن الوضع لا زال يستدعي الحيطة والحذر وضرورة الانضباط، ووضح جلالته حجم ال المساعدة المادية التي ستتمكن بها هذه المقاولات من المواصلة والمواكبة، ومحاولة انقاذها.

كما أكد على تلك الروابط والمشاعر المتبادلة التي تجمع الشعب بالملك، وهي ما جعلتنا نتخد كل الاجراءات الاحترازية لسلامة مواطنينا بالدرجة الأولى، رغم صعوبة تلك القرارات التي جعلت سلامة الجميع فوق كل اعتبار، كما نوه الملك بالعاملين بالقطاع الصحي، واطره الطبية والشبه طبية، مدنية كانت او عسكرية، والقوات المسلحة الملكية والدرك الملكي ورجال واعوان السلطة، والامن الوطني والقواة المساعدة والوقاية المدنية، والعاملين في توزيع وانتاج المواد الغدائية، وكل من كان في الصفوف الاولى لمواجهة الوباء، بفضل الوعي المشترك بخطورة المرحلة والتجاوب الكبير لمكونات المجتمع والحس الوطني والانضباط المعهود ، وهذا ما بدا واضحا في عدة مجالات جعلت كل شخص يقوم بعمله لمساعدة الاخر، رغم الانعكاسات التي عرفتها مختلف القطاعات الانتاجية، والتأثير على مداخيل الاسر وميزانية الدولة كذلك، فكان لزاما احداث صندوق خاص يدبر الازمة، والذي عرف تجاوبا كبيرا وتضامنا متواصلا.
الملك حفظه الله دعا الى الالتزام بالتدابير الصحية، ومواصلة التعبئة والتضامن واليقظة لتجاوز المرحلة الصعبة، لذى وجب وضع مخطط فعال لمواجة اي موجة قادمة خاصة أمام التراخي الذي شوهد مؤخرا.
الضرورة ملحة لاطلاق خطة لإنعاش الاقتصاد ليستعيد عافيته، بسبب تضرره، والنهوض بالتنمية وتحقيق العدالة الاجتماعية والمجالية، وتضافر الجهود لرفع جميع التحديات، وتسريع الإصلاحات التي تقتضيها المرحلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.