عراك بين ولد الرشيد و شباط في اجتماع اللجنة التنفيدية

العيون الان

علم موقع “الأول” أن اجتماع اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال الذي انتهى يوم أمس، لم يتمكن من مناقشة أي من نقط جدول الأعمال التي كانت مطروحة بسبب المشادة الكلامية، (والتي كادت أن تتطور إلى مشادة بالأيدي) التي نشبت بين حمدي ولد الرشيد وحميد شباط، بعد أن اتهم ولد الرشيد شباط بأنه حاول الركوب على مسألة التعاقد مع شركة “groupe 4″ من أجل الإشراف على حراسة المؤتمر السابع عشر للحزب المزمع تنظيمه نهاية هذا الشهر، بإصداره بلاغا للراي العام من أجل الظهور كما لو أنه هو من ضغط من أجل إلغاء التعامل معها، في حين أن اللجنة المنظمة وبعد ان اتضح لها اللغط حول الشركة ألغت التعامل معها من تلقاء نفسها.

وزاد ولد الرشيد في إيقاع هجومه على شباط حيث قال له، ” أنت تقول أن هذه الشركة تشتغل في إسرائيل، فلماذا تعاقدت معها عندما كنت رئيسا لبلدية فاس، وإذا كنت فعلا مناهضا لإسرائيل فلماذا قمت بزيارة القدس وهي تابعة لإسرائيل..”. وهنا ثارت ثائرة شباط وأخذ في الصراخ في وجه ولد الرشيد، “أنا راجل عليك، وما توصلش ليا..”.

فرد عليه ولد الرشيد بقوة: “أنت شماتة.. ماشي راجل، وما غاديش تخلعني بتخراج العينين..”. ليتوقف اجتماع اللجنة التنفيذية بعد أن كادت الأمور أن تتطور إلى عراك بالأيدي، وبعد تدخلات عديدة من باقي أعضاء اللجنة التنفيذية، عاد الجميع إلى طاولة الاجتماع، حيث تصالح شباط مع ولد الرشيد، وتم اتخاذ القرار بتأجيل الاجتماع إلى يوم السبت المقبل من أجل الحسم في القضايا العالقة.

المصدر: الاول

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.