العيون الان

احتفالا باليوم العالمي للمسرح الذي يصادف 27 من مارس قدمت فرقة بروفا بدار الثقافة أم السعد برنامجا:

تكريم الأستاذة صباح باباي إطار بمديرية الثقافة العيون على المجهودات التي تبذلها؛
عرض مسرحية “الريح الحمراء” مسرحية حسانية من تأليف وإخراج عبد الرحمان الزاوي تشخيص جمعية بوشعاب من إنتاج فرقة بروفا للفنون المشهدية بدعم من مديرية الثقافة بجهة العيون.

يصنف العرض في إطار صنف الموندراما مدته 30 دقيقة، وجدير بالذكر أن هذه الفرقة تعرض هذه المسرحية لأول مرة.


ملخص المسرحية:
المسرحية تستحضر هموم المرأة وما تعانيه في صمت من ظلم المجتمع الذي تُعطى فيه الأولوية للذكور، العالية اليتيمة والقاصر ومعاناتها مع حم قصة صغيرة نموذج حي لقصص عديدة.

وتحكي المسرحية معاناة شابة مع الزواج المبكر، وحرمانها من التمتع بالطفولة وعيش مرحلة مهمة من حياة تلك الفتاة التي اعتبرته منافيا لرغباتها، وضربا في تلك القيم النبيلة التي تتمتع بها كل فتاة يانعة، ترسم صورة ايجابية ومتفتحة عن براءة الطفولة وضرورة العيش والاستمتاع بهذه المرحلة.


هي اذن رسالة واضحة ومحاولة جادة لتغيير تلك الصورة النمطية، والتي كانت مفروضة منذ القدم فالمرأة اليوم هي اساس المجتمع لها كامل الحرية في الاختيار، وبناء مسار حياتها والدخول لهذا المعترك متسلحة بانخراطها كفاعلة ومنتجة من داخل مجتمعها، المرأة التي تحسن الاختيار، توجه النصائح، تؤطر، تبني، تسير وتننتج.
الفتاة اليتيمة تجردت من كل احاسيسها، واصبحت كالريح الحمراء تنتقم من اولئك الذين خدلوها واغتصبو طفولتها.

ويعد عرض هذه المسرحيات بالاقاليم الجنوبية إغناءا للثقافة وتشجيعا للطاقات الشابة التي تختبر تجربتها على الميدان، كما تساهم المديرية الجهوية للثقافة بجهة العيون الساقية الحمراء في دعم كل المبادرات الثقافية الهادفة التي من شأنها النهوض بالعمل الثقافي جهويا ووطنيا.