فتاة كادت تغرق بفم الواد و الغائب الأكبر هما الوقاية المدنية و السباحين المنقذين

العيون الان 

 

فتاة كادت تغرق بفم الواد و الغائب الأكبر هما الوقاية المدنية و السباحين المنقذين

التيجاني ماءالعينين

 

حضرت” العيون الان” نهار اليوم الأحد 6 شتنبر الجاري بشاطئ فم الواد على الساعة ثانية زوالا حالة غرق فتاة تم إنقاذها من طرف شباب متطوعين والغائب الأكبر هو رجال الوقاية المدنية والسباحين المنقذين .

هذا وتعرف شواطئ الصحراء في أوقات الحر و الصيف خصوصا بسبب السباحة العشوائية حالات وفاة جراء  الغرق .

ومن هنا نناشد الوقاية المدنية نشر السباحين  المنقذين على طول الشاطئ تفاديا لوقوع الأسوء لا قدر الله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.