فعاليات نسائية من السمارة و أقاليم أخرى تزور الكركرات وتثمن المكتسبات التي حققها المغرب

العيون الآن 

فعاليات نسائية من السمارة و أقاليم أخرى تزور الكركرات وتثمن المكتسبات التي حققها المغرب

إستقبل معبر الكركرات أمس الثلاثاء فعاليات نسائية من المجتمع المدني قدمن من السمارة و مدن اخرى في زيارة لمنطقة الكركرات لتثمين “للديناميكية الدولية المثمنة لعملية الحزم في الكركرات، ولكل المكتسبات المتنامية، التي يحققها المغرب باستمرار في ملف القضية الوطنية”.

و أكدت هذه الفعاليات “إيمانها بكون قرار المملكة القاضي بإعادة النظام إلى المنطقة العازلة من خلال تحرك حازم، يجسد إرادة المغرب الموحدة، ملكا وحكومة وشعبا، وأن مقاربة الحزم هي الجواب المناسب والفعال حيال استفزازات أعداء الوحدة الترابية”.

وفي السياق ذاته، أجمعت الفعاليات النسائية عن دعمها المطلق للقرارات الملكية، وتجندها الدائم وراء صاحب الجلالة، حفظه الله، لصيانة وحدة الوطن، والحفاظ على أمنه واستقراره.

ودعت إلى “التعبئة الشاملة لكل القوى الحية للذود عن وحدة المملكة، وسلامة أراضيها، وإلى اليقظة المتواصلة تجاه المؤامرات الحسودة التي يحيكها أعداء الوحدة الترابية، وخاصة عبر وسائل الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، بنشر الشائعات والأخبار الزائفة، لمحاولة التلاعب بالرأي العام والتحكم فيه”.

وعاينت الفعاليات النسائية بعين المكان “استعادة المنطقة لسيرها الطبيعي بفضل الحزام الأمني الجديد الذي أقامته القوات المسلحة الملكية، واستئناف حركة السير والنقل بين المغرب وجارته موريتانيا عبر معبر الكركرات لنشاطها في أمن وسلام، مما أعاد لهذا المعبر حيويته، ودوره في تعزيز التعاون بين البلدين، وفي تنمية المنطقة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.