للمرة الثانية تواليا في اقل من شهر اعتصام مفتوح لتنسيقية الطليعة امام جماعة الوطية

العيون الآن 

هشام بيتاح_طانطان

للمرة الثانية تواليا في اقل من شهر اعتصام مفتوح لتنسيقية الطليعة امام جماعة الوطية.

عادت صباح اليوم الثلاثاء 11غشت 2020 تنسيقية الطليعة للمعطلين الصحراويين بالطنطان للاعتصام المفتوح امام جماعة الوطية ردا من المجموعة على حد تعبيرهم على عنصرية وتماطل المجلس الجماعي في ادراج نقطة متعلقة بجمعية السلام لقوارب الصيد التقليدي بشراكة مع مجموعة من المتدخلين .

وكان مختلف المتدخلين قد صادقوا في دورات سابقة على دعم المعطلين لاخراج مشاريعهم الى الوجود وكان اخرهم المجلس الاقليمي خلال الاسبوع الماضي بعد سنوات من التماطل ونهج سياسة صم الأذان .

وعبر اعضاء تنسيقية الطليعة في تواصل معهم عن استيائهم الكبير من سياسة تدبير الملفات العالقة من طرف المجالس المنتخبة ولاسيما المجلس الجماعي بالوطية الذي لا يعي اي اهتمام للمصلحة العامة ولادور له في تنمية الشباب ناهبيك عن تناقضه مع مختلف الخطابات الرامية الى دمج الشباب في قطب سوق الشغل ودعم افكارهم .
بالمقابل اكدت المجموعة نضالها ضد امثال هذه المجالس المنتخبة التي اتضح للجميع مدى غيابها عن تدبير الشأن العام المحلي وتخبطها في صفقات مشبوهة تتعلق بمشاريع وصفقات منتحت لشركات ادرى بها رئيس المجلس وأعضائه، مؤكدين اعضاء المجموعة صمودهم ونضالهم حتى تحقيق المطالب .

وكانت تنسيقية الطليعة للمعطلين الصحراويين قد دشنت خطواتها النضالية قبل اربع سنوات من النضال السلمي والحضاري فرض على الجميع احترام المجموعة نزرا لسلميتها وابداعها في النضال، مما فرض على السلطات والمجالس المنتخبة المصادقة على الاتفاقية بخلاف المجلس الجماعي للوطية الذي اضحى مثل أرنب سباق نحو عرقلة مطالب أبناء هذا المدشر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.