العيون الان

شهد اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” الأخير ببوغوتا الكولومبية، تمرير نظام “تيسك فورس” بأغلبية الأعضاء البالغ عددهم 37، ما خلف احتجاجا ورفضا من الافارقة، بحكم أنه سيشكل “عقبة” أمام الملف المغربي لاحتضان مونديال 2026.

ونقلت يومية “الصباح” في عددها ليوم غد الثلاثاء، عن صحيفة “ليكيب” الفرنسية كشفت كواليس خطيرة، مؤكدة أن الأفارقة الذين شاركوا في الاجتماع بقيادة أحمد أحمد رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، طالبوا بإلغاء النظام وعدم التصويت عليه، لأنهم استشعروا مؤامرة للإطاحة بالملف المغربي قبل التصويت في 13 يونيو المقبل، لكن “فيفا” رفض المقترح الإفريقي ومرر النظام المثير للجدل بالأغلبية.

وأضاف المصدر ذاته إلى أن نظام “تيسك فورس” عقبة جديدة وأخيرة أمام الملف المغربي قبل المرور إلى التصويت في 13 يونيو المقبل.

وأشار إلى أن “فيفا” حددت أعضاء خاصين سيقيمون الملفين المغربي والأمريكي، من خلال زيارة وفد للبلدان المرشحة لاحتضان الحدث العالمي في أبريل القادم، ثم من خلال إعادة دراسة مقترحاتهم التي تهم الملاعب والفنادق والبنيات التحتية والطرق والمطارات وغيرها، على أن تمنح اللجنة تنقيطا للملفين سيثم على إثره اتخاذ قرار نهائي بخصوص مروره من عدمه إلى مرحلة التصويت.