مأساة: اختناق عاملين بالسمارة

العيون الآن

 اختنق كل من “محمد باتو ولحبيب الصدّقي” اللذان كانا يعملان في إحدى مضخات المياه العادمة بالقرب من محطة توليد الكهرباء المتواجدة بوين سلوان.

الفقيدان هما من ضحايا الواجب المهني عرفا قيد حياتهما بالطيبة ودماثة الخلق وحسن الجوار رحمهما الله.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم العيون الآن بأحر التعازي والمواساة إلى عائلتي الفقيدين.

انا لله وانا اليه راجعون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.